الأربعاء, 18 يناير, 2017 - 4:40:33 صباحًا

ملاحظات حول لقاء المريخ بالاهلي القطري

حقق المريخ فوزا رائعاً وجميلا على فريق الاهلي القطري باربعة اهداف دون مقابل في مباراة قدم فيها المريخ الكثير من اللمحات الفنية الراقية واستطاع فيها فتية المريخ تطبيق خطة 2/5/3 عن جدارة واستحقاق ووضح أن الجهاز الفني للمريخ قد اعتمد هذه الطريقة لتكون هي الاساس الذي سيبني عليه اداء الفريق في الموسم الجديد وفي رأينا أن الفريق قد وصل الى درجة 80% من الجاهزية البدنية والفنية لتطبيق المرسوم على ارضية الميدان حيث وضح جدية ومجهودهم الكبير لاجراء العمليات الفنية المتكاملة والتي طرحها الجهاز الفني بقيادة الالماني هاي والوطني فاروق جبره .
الشاهد ان هناك عدة ملاحظات فنية يمكن اجمالها في الاتي :
اولاً لعب المريخ الكرة الممرحلة السريعة والمعتمدة على التمرير السريع للزميل مع اعمال المساندة عند الاستحواذ على الكرة .
ثانياً : تميز الجميع بلياقة بدنية عالية خاصة في عمليات الهجوم والرجوع السريع واخذ الاماكن والانتشار في الملعب عند الاستحواذ على الكرة .
ثالثاً : أعطى جميع اللاعبين اهمية كبرى لعمليات الضغط على الخصم وبدأ ذلك واضحاً من خلال استعادة لاعبوالمريخ للكرة بمجرد فقدها بتقفيل المساحات وتضييقها على الخصم مع ضرورة اللعب مان تومان وهذا ما فقده الفريق كثيرا في الموسم الماضي فمن اهم ما يميز الالمان عدم رضاهم عن اي لاعب يتقاعس في عمليات المطاردة ومضايقة الخصم حيث وضج جليا بان الالماني هاي يركز وبصورة كبيرة على عدم اعطاء الخصم اي مساحة تذكر في وسط الميدان مع التقفيل السريع لكل المساحات في ارضية الميدان .
رابعاً : مساندة الزميل ولعب الباص السريع مع سرعة التحول عند الاستحواذ تميز بها المريخ كثيرا خلال مجريات المباراة مما يؤكد ان الالماني يسع للهجوم السريع والتركيز على طرفي الملعب كثيرا مع امتلاك خط المناورة لامتلاك الكرة .
خامساً : لم يعمل الالماني على التعديل في عناصر المجموعة التي دفع بها في بداية اللقاء الا بعد مرور اكثر من 80 دقيقة على عمر اللقاء حيث بدا بعدها في اجراء عمليات تبديل وذلك بعد ان شعر بان هناك بعض اللاعبين المحتاجين للراحة وخوفا من اصابتهم قام باخراجهم للراحة واعطاء الفرصة للبدائل الناجحة حيث نجح كلاتشي بعد دخوله مباشرة في تاكيد جدارته وقوته ومهاراته العالية في التهديف وحساسيته اتجاه الشباك من احراز الهدف الاول له والرابع لفريقه من اول لمسه للكرة بعد تبادلها مع زملائه اللاعبين .
سادساً : المباراة رفعت الروح المعنوية للاعبي الفريق ولمدربهم ولجماهيرالمريخ العاشقة والولهانة بالفريق حيث وضحت التطمينات وبدا الجميع في مغازلة الفريق عبر الوسائط الاعلامية المنتشرة في كل مكان لذا وجب ان نقول بان ما فعله الفريق اكثر من عادي ولا يجب نضخم الامور ونعطيها اكثر من حقها فالمريخ ادى مباراة رائعة وراقية لكنه ايضا يحتاج الى بعض الحلول في بعض الملاحظات البسيطة واهما الاتي :
اولاً : يوجد بطء نسبي في نقل الهجمة من وسط الملعب خاصة لدى عاشور الادهم وامير كمال ولحل هذه الجزئية البسيطة يمكن الاستعانة باللاعب التكت فهو لاعب يتميز بالخفة في الحركة والدوران واللعب السريع مع التقدم الجيد والتمرير المحكم كما يتميز بقوة انقضاضه وتميزه في الوسط المحور لذا ننصح بارجاع امير كمال في مكان نمر مع وضع التكت بجانب عاشور الادهم حتى تصبح حركة اللاعبين اكثر واجمل لان الحركة في هذه المنطقة اي وسط الميدان يجب ان تكون اسرع قليلا مما شاهدناه .
ثانياً : الحارس عصام عبد الحميد حارس جيد ويعتمد عليه لكن لديه عيب كبير شاهدناه في بعض حراس السودان وهو انه (ينفض) الكرة ولا يستحوذ عليها في الكثير من الاحيان حيث ان عملية تركيز الحارس بالنسبة للكرات العالية يجب ان تكون اكثر دقة وان يحافظ الحارس على الثبات الانفعالي بحيث يمسك بالكرات المصوبة نحوه وفي حالة اتخاذ قرار بضرورة صد الكرات الى داخل الميدان يجب ان يعمل على ابعادها للاطراف وليس الى داخل الميدان فهناك حارسان كانت تجربتهما مع المريخ غير موفقة كانا يستعملان نفس الاسلوب وهما اكرم الهادي سليم والحارس المعز محجوب فرغم تميزهما كحراس مرمى في فرقة المريخ في المواسم الماضية الا اننا نعيب عليهما ابعاد الكرات المصوبة نحو المرمى الى داخل الملعب بصورة خاطئة كما ان الحارس الذي يقوم بابعاد الكرة عليه ان يثق في قدراته وامكانياته بالامساك ببعض الكرات وان لا تكون اغلب قراراته هي الابعاد فقط .
ثالثاً : قضى لاعبو المريخ على الثغرة الوحيدة التي تعيب خطة او طريقة 2/5/3 وهي قيام الخصم بالهجوم المرتد السريع عن طريق الاطراف اوالعمق واستغلال تقدم معظم نجوم الفريق الى الامام وذلك باستعادة الكرة بسرعة قبل تنظيم الخصم لصفوفه واستغلال المساحات الخالية خلف الظهيرين للقيام بهجوم عكسي حيث بقي نمر وكونلي وباسكال في اماكنهم وكانوا يشكلون ترسانة دفاعية واعية لمقابلة الهجوم المرتد .
ظلم الجميع صلاح نمر واكدوا بانه كان الاقل عطاءاً في تلك المباراة ونحن نقول بان نمر كان مميزا في عمليات الدفاع عن الفريق وعمل على تغطية ظهر زميله محمد عبدالرحمن والذي وجد حرية كاملة في التقدم وزعزعة دفاع الاهلي وزيادة العددية الهجومية للفريق لمساندة بكري ورمضان وتمويلهم بالكرات العرضية من الاطراف حيث كان محمد عبدالرحمن شعلة من النشاط في الطرف اليمين وكذلك فعل السماني الصاوي الذي اعتبره النجم الاول في هذا اللقاء .
المريخ قدم لاعبوه مباراة فوق العادة واستطاعوا ان يطربوا القاعدة الجماهيرية وكل من تابع على التلفاز باداء جميل وراقي اتسم بالتحركات السليمة في الملعب وبذلوا جهدا مقدراً في سبيل تطبيق خطة المدرب هاي ولم يبق سوى الدخول مباشرة في المباريات التنافسية والتي ستوضح الى اي مدى وصل اللاعبون في الجاهزية الفنية .
التجربة اكدت نجاح معسكري انطاليا وقطر واكدت كذلك بان كل الامور التي تدار بصورة علمية وبتخطيط جيد يمكن للفريق ان يحقق بها اهدافه لذلك علينا ان نسير في ذات النهج وذات الطريقة حتى نحقق هدف الوصول الى نهائي ابطال افريقيا باذن الله .
اتمنى من الجمهور المريخي العظيم ان يقف خلف فرقة المريخ الحالية وقفة رجل واحد كما اتمنى من الاعلام المريخي ان يتحد ويؤازر بعضه بعضا من اجل الوقوف خلف الكيان والعمل يد واحدة من اجل المريخ العظيم ..
اللاعب صلاح نمر قدم الكثير للمريخ ففي الوقت الذي كان الفريق يفتقد لافضل لاعبيه في الموسم الماضي تصدى نمر للمسئولية وقدم الكثير وتحمل عبء الدفاع وكان شعلة من النشاط في الموسم الماضي رغم انه لم يجد المساندة من الكثيرين لذا نتمنى الا تحكم عليه الجماهير والاعلام وتعدم موهبته الفذه فهو لاعب متمكن ويحمل مواصفات المدافع القوي والجيد وربما عدم الدفع به في خانته الاساسية كان سببا وجيهاً لعدم ظهوره بصورة جيدة خلال المباراة رغم انه لم يظهر بصورة سيئة للدرجة التي يهاجمه فيها البعض بهذه القسوة والكيفية فبعض الاعضاء في قروبات الواتساب طالب المدرب بعدم اشراك نمر في المباريات القادمة والبعض تحدث عن انه صاحب امكانيات فنية ضعيفة في الدفاع ولا يمكن ان يلعب مرة اخرى في المريخ وتلك المسميات والاوصاف ينبغي ان تختفي من قاموس الجماهير اقولها ليس حجرا على رأي البعض من الاعضاء لكن الحديث عن عدم لعب فلان وعلان ليس من اختصاص رواد المنتديات ولا من اختصاص كتاب المريخ في الصحف الرياضية وانما اتمنى ان يكون نقدنا للاعبين فيه الكثير من العلمية بحيث يتم تناول النقد بصورة موضوعية تكون في مصلحة الفريق واللاعب معا بدلا عن الشتم والسب والمطالبات التي لا قيمة لها في نظر الجهاز الفني في الوقت الحالي بالاضافة الى ضرورة الالتفات لحقيقة مهمة مفادها ان اللاعب السوداني كثير التارجح ما بين اللعب بصورة ممتازة ثم الاخفاق في المباريات القادمة ونمر يمكنه ان يتدارك كل الاخطاءالتي وقع فيها خلال هذه المباراة ليعود اكثر تالقاً في المباريات القادمة كما ان اللاعب نمر قدم الكثير وكان نجما بارزاً خلال الموسم الماضي في الكثير من المباريات التي خاضها المريخ ولا يمكن الحكم عليه من مباراة ودية واحدة علماً بان مثل هذه الاحكام الجائرة التي تصدر في حق اللاعبين يمكنها ان تؤثر على اللاعب واداؤه خلال المباريات القادمة .
امنياتنا بان يعود الفريق بالسلامة الى ارض الوطن يوم الاحد القادم باذن الله لشاهده بصورة اكثر القاً وتالقاً خاصة وان عشاق الاحمر موعودون بموسم سيحفل بالكثير والمثير باذن الله .

تعليقات الفيس بوك

شاهد أيضاً

وسط المريخ الموسم الجديد2017 -1

يلعب في خط وسط المريخ كل من : علاء الدين يوسف (محور)، ابراهيم جعفر (محور)، …

معسكر تركيا سيحدث الفرق الرهيب

وصلت بسلام والحمد لله بعثة المريخ الى مدينة انطاليا بتركيا وذلك لإقامة معسكر تحضيري للموسم …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *