الأربعاء, 18 يناير, 2017 - 4:39:51 صباحًا

هل كان غارزيتو عرافاً؟

*بمغادرة مدرب الحراس الجزائرى حكيم سبع لديار المريخ (سراً) دون العمل على إخطار مجلس المريخ الذى جدد فيه الثقة وعمل على إعادته رغم (التحذيرات) الكثيرة التى وصلت للمجلس.يكون المدرب الجزائرى قد قطع اخر خيوط التواصل بينه وبين مجتمع المريخ
*لم يحترم هذا المدرب (الثرثار) قيمة وتاريخ الاحمر وعمل على (الهروب بليل) دون مواجهة الحقائق بكل شجاعة وتوضيح موقفة للشارع الاحمر بدلاً من الاسلوب الجبان الذى إتبعه الرجل
*وليت إبن بلد المليون شهيد إكتفى (بالتسلل ليلاً مثل اللصوص). بل حاول ان يكسب تعاطف جماهير المريخ عبر (كلمات يلفها الغموض) بعث بها لعدد من القروبات بالفيس بوك والواتساب لم توضح موقفه ولم تحمل بين طياتها إجابة واضحه وصريحه على ماحدث
*حيث إكتفى الرجل بالإكثار من الكلمات العاطفية والتاكيد على تقديمه لمصلحة المريخ على مصلحته الخاصه.وهو حديث مُبهم يُمكن ان يُفهم على اكثر من طريقة
*يُمكن وبكل بساطة ان يفهم البعض هذا الحديث على انه تاكيد بوجود من يُريد إبعاد الرجل من منصبة لاسباب غير معلومه.وهو امر غير وارد بكل تاكيد
*وقد يفهما البعض الاخر ان الرجل لم يستطع (التغلب على طباعه) وفضل الخروج من البيت الاحمر بدلاً من إثارة المشاكل والفتن داخل الإطار الفنى
*على كل حال (كسب) المريخ كثيراً بمغادرة حكيم سبع للديار الحمراء.وخسر المدرب الجزائرى الذى لم يعرف كيف يحافظ على مصدر رزقه والاجواء الجيده والإحترام الذى وجده داخل البيت المريخى
*ولكن هذا الامر سادتى يحتاج لوقفه حقيقيه من كل اهل المريخ على الحقائق التى بدات (تظهر) امام الجميع وتحدث عنها كثيراً المدرب الفرنسى دييغو غارزيتو
*كانت البداية بالثنائى مامادو تراورى واوغستين اوكرا حيث طالب المدرب الفرنسى غارزيتو بإبعاد الثنائى الذى لايعرف طريق الإنضباط.وذهب إبنه انطونى لابعد من ذلك عندما راهن عدد من الصحفيين على فشل اوكرا فى المحافظه على وجوده فى المريخ
*واكد إستعدادهم لإعادة كل الاموال التى إستلموها من النادى فى حال نجح الغانى فى المحافظه على مقعده بالفريق الاحمر
*نفس الامر حدث مع المدرب الوطنى محسن سيد والذى كان راى المدرب الفرنسى فيه واضحاً وضوح الشمس.ورغم ذلك ذهب غارزيتو وبقى محسن سيد الذى غادر بعد ذلك ديار المريخ بعد نتائج كارثيه
*اخر الشخصيات التى عمل غارزيتو على إبعادها من ديار الاحمر حتى يُحافظ على الإستقرار حول الفريق كانت المدرب الجزائرى حكيم سبع الذى غادر هو الاخر ديار المريخ بصورة مهينه
*حيث اثبت الرجل للجميع (بهروبه هذا) انه السبب الاول والاخير فى الفتنه التى بدأت فى الظهور قبل ايام عديده من داخل الجهاز الفنى
*كل هذه السيناريوهات سادتى اكدت وبما لايدع مجالاً للشك ان المدرب الفرنسى كان محقاً فى كل التصرفات والقرارات التى إتخذها مسبقاً ووجد بسببها هجوم عنيف كانت نتائجه مغادرة الرجل لديار الزعيم وسط حسره وحزن وسط السواد الاعظم من جماهير الاحمر الوهاج
*اعلم تمام العلم ان المدرب الفرنسى ليس بالرجل الخارق وليس بالمدرب الذى لايوجد شبيهه.ولكن ماحدث منذ توليه تدريب المريخ وحتى الان من احداث يجب ان يُصبح بمثابة (درس) يُستفاد منه فى قادم الاعوام إن كان بيننا من يتعلم من الإخطاء
*يكفى ان كل قرارات الرجل التى (إعتبرها الكثيرين) تسلط ومحاربة للاعبين واعضاء الجهاز الفنى.اثبتت الايام صحتها تماماً وانصفت الثعلب الفرنسى
*فقط علينا ان نتعلم ضرورة الإبتعاد عن (التنظير فيما لايعنينا) وان نترك الخبز لخبازه دون اى تدخل مع إنتظار النتائج ومن ثم تاتى المحاسبة ولكن من يُقنع من يعتبرون الكيان الاحمر(احد املاكهم الخاصه) ولايجوز لاحد ان يفتى فى قضاياه سواهم؟
فى السنتر
*بحمد الله وتوفيقه إكتمل عقد قطاع المراحل السنيه بنادى المريخ بعد الإعلان الرسمى عن التشكيل الإدارى كاملاً.بالإضافة لتسمية الجهاز الفنى بقيادة الكابتن محمد موسى والكابتن بدرالدين بخيت
*والمتابع لهذا التكوين الجديد يتاكد من التمييز الواضح لكل افراد هذا القطاع على المستوى الإدارى والفنى ولم يتبقى سوى وقفة كل اهل المريخ خلف هذا القطاع ودعمه مادياً ومعنوياً
*اعلم تمام العلم ان هاتف الكابتن احمد عباس لم يتوقف من المكالمات الرافضة لوجود (فلان وعلان) بهذا القطاع.وقد تصل البجاحه بالبعض للإعتراض على عدم إختيارهم وإختيار(فلان او علان) وهو امر غريب وعجيب يجب ان يجد الردع والحسم من جانب المسئول الاول عن القطاع
*يعود الزعيم اليوم لمعانقة جماهيره بولاية البحر الاحمر عندما يواجه الإتحاد السكندرى مساء اليوم
*حيث تمثل شوق جماهير المريخ فى معانقة الزعيم من خلال مغادرة فرسان تجمع الروابط لمدينة بورتسودان من اجل مساندة الاحمر فى هذه المباراة
*كل التوفيق والسداد نتمناه لفرقة انتونى هاى فى تقديم سهره كروية ممتعه باذن الله تعالى
*التحية والتقدير لقروب (دعم مجلس الوالى) الذى قدم دعم كبير ومقدر لقطاع المراحل السنيه بالإضافة لتكفل القروب بصيانة العربة الخاصه بالقطاع وهو عمل كبير وجميل يستحق الإشاده
*فقدنا يوم الجمعة الماضية احد الشباب الذى عاش بيننا كالنسمه وغادر هذه الفانيه بكل هدوء مخلفاً وراءه الكثير من الالم والحزن فى قلوبنا
*فقدنا الاخ والصديق والحبيب عماد الصادق الذى عاش مهموماً بالمريخ ومات والمريخ اخر همومه.نسال الله ان يتقبله قبولاً حسناً ويجعل الجنه مستقره ومثواه وان يعوض شبابه الجنه
اخر الكلام
اللهم ارحم عبدك عماد الصادق واجعله من اصحاب اليمين

تعليقات الفيس بوك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *