الثلاثاء , 21 فبراير 2017
الرئيسية » الاخبار » المريخ يكتفي بتجربة الاتحاد ويؤدي سلسلة تدريبات قبل المغادرة إلى جيبوتي

المريخ يكتفي بتجربة الاتحاد ويؤدي سلسلة تدريبات قبل المغادرة إلى جيبوتي

الخرطوم – حافظ محمد أحمد
يعود المريخ لتدريباته عند السادسة والنصف مساء اليوم، بعد أقل من 24 ساعة من موعد مباراته أمس أمام الاتحاد السكندري وسيكتفي الفريق بالتدريبات فقط حتى موعد مغادرة بعثته إلى جيبوتي لأداء مباراة الذهاب أمام تيلكوم، وسيركز الجهاز الفني على اللاعبين الذين سيغادرون مع البعثة لمباراة الجيبوتي، فيما سينفذ بقية أفراد الفريق الذين سيتم استبعادهم برنامجا خاصا لتجهيزهم لمباراة الإياب ومباريات الدوري الممتاز، وكان المريخ قد أدى عددا كافيا من التجارب التحضيرية خلال فترة الإعداد في أنطاليا والدوحة بجانب مباراتين أمام الاتحاد السكندري ووصل عدد المباريات التي أداها المريخ خلال فترة إعداده إلى 11 مباراة بمباراة الأمس أمام زعيم الثغر، ومنح مدرب المريخ الفرصة لكل اللاعبين ووصل لتشكيلته التي سيعتمد عليها في الفترة المقبلة.
مباراة المريخ الأولى في الممتاز مهددة بالتأجيل
التأجيل المتكرر لمباريات الدوري الممتاز من المشاكل التي تواجه اللجنة المنظمة وفي كل عام يرفع الاتحاد شعار دوري بلا تأجيلات ولكن ما إن تدور عجلة المسابقة إلا ويتم تأجيل عدد من المباريات لتأتي لجنة البرمجة وتجبر الأندية على ماراثون شاق من المباريات المتواصلة قد تصل لمباراة كل 72 ساعة، وسيكون الخطر محدقا بالممتاز هذا الموسم لمشاركة أربعة أندية في بطولات الاتحاد الأفريقي، وسيصعب المريخ مهمة لجنة البرمجة بمشاركته في بطولة الأندية العربية التي سيستهلها الفريق من التمهيدي أمام تيلكوم الجيبوتي في العشرين من الشهر الجاري، ويهدد خطر التأجيل انطلاقة الفريق في الممتاز الذي حدد الرابع والعشرون موعدا لبدايته وهو موعد يتعارض مع رحلة الفريق إلى جيبوتي لكون المباراة تقام في العشرين من الشهر وربما لا تتمكن البعثة من العودة في اليوم التالي للمباراة ليكون السادس والعشرون هو أنسب موعد لأداء المريخ لأولى مبارياته في المسابقة سيما وإن كانت القرعة قد أوقعته خارج ملعبه، مشاركات الأندية الأربعة ستسبب متاعب جمة للجنة البرمجة حال تقدمت الأندية في البطولة كما أن نظام البطولة الجديد بإقامة مرحلة المجموعات من دور الستة عشر سيفاقم المشكلة لكون عدد المباريات سيزيد، المريخ ربما يتعرض لبرمجة مرهقة وشاقة لمشاركته في دوري أبطال العرب ودوري أبطال أفريقيا، وهو مرشح للذهاب بعيدا في البطولتين عطفا على تواضع منافسيه في دوري أبطال العرب ودورب أبطال أفريقيا وجودة إعداده وتميز فريقه في هذا الموسم.
هاي يجهز فييرا للبطولة الأفريقية
لن تكون الفترة المقبلة كافية لتجهيز علاء الدين يوسف وتبدو حظوظ اللاعب ضعيفة للغاية في مرافقة الفريق إلى جيبوتي وأداء مباراة تيلكوم لعدم جاهزيته وإبعاده عن أجواء المباريات فييرا ربما لن يكون حاضرا في جولة الإياب أيضا غير أن فرص اللاعب في المشاركة في دوري أبطال أفريقيا كبيرا قياسا بالفترة الزمنية الكافية قبل جولة الذهاب التي ستقام في غينيا، وسيكون علاء قد شارك في التدريبات ونفذ برنامجا خاصا وبات لائقا للمشاركة في التجارب التحضيرية التي سيؤديها رفقة بقية عناصر الفريق التي لن تجد الفرصة في المشاركة في المباريات الرسمية، ويعد فييرا أكثر اللاعبين خبرة وفائدة فنية في المباريات الصعبة وقدم موسما للذكرى مع غارزيتو على الرغم من أنه شارك في خط الدفاع في معظم المباريات وقدم مستوى مبهرا وكان واحدا من أفضل اللاعبين في الفريق بجانب بكري المدينة.
التاج خارج الحسابات ومهمة صعبة تنتظر جلال إبراهيم
استأثر السماني الصاوي ومحمد عبد الرحمن بالاهتمام في الفترة الماضية وسحبا البساط من جميع اللاعبين، على الرغم من أن الغربال شارك بعيدا عن وظيفته في خط الهجوم غير أنه حقق نجاحا لافتا، أجبر الأهلة على توجيه انتقادات عنيفة لرئيس النادي أشرف الكاردينال الذي أعلن مجلسه أن اللاعب يعاني من إصابة مؤثرة متمنين له التوفيق في مشواره المقبل، فيما قدم السماني مستوى مميزا للغاية وأنهى معضلة الطرف الأيسر، مشاركة اللاعبين المتواصلة تسببت في إبعاد جلال والتاج إبراهيم اللذين كان بعيدين عن ترشيحات المشاركة، وسيعاني الثنائي بشدة حتى يتمكنا من المنافسة وربما لن يرافق أحدهما بعثة الفريق التي ستغادر إلى جيبوتي.
جمال سالم مرتاح في المريخ ويشيد بالجماهير
لم يمنع وجود جمال سالم مع منتخب بلاده الذي سيشارك في بطولة الأمم الأفريقية التي ستنطلق بعد 72 ساعة فقط في الجابون لم يمنعه من استعادة ذكرياته مع المريخ، سالم كتب على حسابه الشخصي في فيس بوك عبارات مؤثرة للغاية، وقال إنه سعيد وفخور أن أكون جزءا من هذا النادي الرائع والجمهور المميز المنتشر في كل بقاع العالم، وتابع: “الخرطوم بيتي ونادي المريخ مثل داري وسعيد للغاية”، حديث سالم المؤثر تناقلته جماهير المريخ بسعادة بالغة.
وكان سالم الموجود رفقة منتخب الرافعات قد أمضى مواسم جميلة مع المريخ وقدم خلالها مستوى مبهرا، جعله أحد أفضل الحراس وساهم بفاعلية كبيرة في وصول الأحمر لنصف نهائي دوري الأبطال الموسم قبل الماضي، وسغيب سالم عن المريخ فترة تتفاوت بحسب قدرة فريقه على الصمود في البطولة غير أن التوقعات تشير إلى أن أوغندا قد تودع من الدور الأول لصعوبة مجموعتها التي يوجد فيها الفراعنة العائدون بقوة لغمار البطولة بعد غياب حزين عن ثلاث نسخ ماضية.
عدم تأثر المريخ بغياب الكبار دليل على نجاح التسجيلات
فقد المريخ في الفترة الماضية وقبل انطلاقة الموسم جهود عدد من اللاعبين المؤثرين، وغاب جمال سالم الموجود مع منتخب بلاده في بطولة الأمم الأفريقية، كما غاب علاء الدين عن فترة الإعداد لظروف الإيقاف وعاد فييرا توا من فترة توقف ستة أشهر كاملة غاب فيها حتى عن التدريبات الجماعية، وغاب أيضا راجي عبد العاطي الذي تعرض للإصابة واستهلك فترة أطول من علاء الدين يوسف في مشهد غريب يبدو غير مبرر، وغاب عن جزء من الإعداد القائد الثالث في الفريق أحمد عبد الله ضفر، وبخيت خميس بجانب على جعفر الذي لم يشارك في التجارب التحضيرية بالدوحة، ورغم تلك الغيابات للكبار غير أن الفريق لم يتأثر وأدى الأحمر ثلاث مباريات صعبة في الدوحة أمام الأهلي والاتحاد السكندري في بورتسودان والقلعة الحمراء، وسيعوض منجد النيل غياب جمال سالم فيما يملك المريخ خمسة مدافعين مميزين، وغطي إبرا والرشيد على غياب فييرا.
صداقة قوية بين حمو والإصابات
لم يهنأ محمد الرشيد كثيرا بالمستوى الجيد الذي قدمه في مباراة الاتحاد السكندري الماضية، وتعرض للإصابة بعدها وغاب عن مباراة أمس، الإصابات مثلت هاجسا حقيقيا للاعب المتميز وحرمت الفريق من مجهوده كثيرا في النصف الثاني من الموسم غير أنه ظل يعود بسرعة كافية ولا يتأثر بالغياب، فيما ارتبط بخيت خميس بالإصابة بشكل أكبر ولا يكاد يتعافي حتى يعود مجددا ولم تمكن اللاعب من المواصلة لخمس مباريات متتالية، وحال واصل على ذات النهج فإن تسجيلات مايو قد تجعله خارج الكشوفات، ويملك الظهير الأيسر موهبة كبيرة وتميز بإمكانيات عالية غير أن الإصابة حالت دون استمراره في المشاركة وسيجد خميس منافسة شرسة مع السماني الصاوي بعد تعافية من الإصابة وثبت سيما أقدامه تماما وهو ما سيصعب من مهمة خميس الموهوب

الموقع باستضافة المستضيف العربي: www.arabnas.com
%d مدونون معجبون بهذه: