صحيفة المريخ اون لاين
صفحة 1 من 5 1 2 3 4 5 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 46
     
  1. #1
    مريخي جديد
    رقم العضوية : 181
    تاريخ التسجيل : Jan 2009
    المشاركات: 43
    التقييم: 50
    الهوايه : القراءة ...الكتابة ...
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي بائعة الطواقى وحزم المفاريك مازلت ابحث فى جبينك عن وطن عن تاريخ



    (1)

    كان ومازال حلمى هو الاستقرار بالوطن ...
    الوصول الى بواباته
    حلمى كحلم المحطات الناهبة فى انتظار قطاراتها...

    ذات صباح ممطر توجهت ناحية مدينة امدرمان التى كانت تغسل شعرها
    وشعورها فى ذلك اليوم المضمخ بعبير وردة الاشواق ...
    توجهت الى امدرمان لان بها خيط ابحث عن غازله ...
    عن نول التواريخ المستدامة عن التقاء الجمرة بالصندل
    قبل ان اعود الى بحرى التى لم الحظ وقتها ان المياه تمر تحت كبرى شمبات ..

    وصلت ام درمان حيث مرقد الدهشة داخلها ...
    تتلقاتى جزلة وهى راكضة ( كما عادتها )تذرع فى مخيلتنا ذلك الود الفياض
    وذلك الالق الشفيف..وصلت الى
    عين المسالمة (ولى فى المسالمة غزال)
    وفى مخيلتى اديبنا الراحل على المك
    ذلك الموغل فى تكوينات معشوقته الداخلية ام درمان
    والخليل وابو داؤود
    والمريخ ..والهلال ...وفرق الجاز ..
    اعجبنى ذلك النشوء الهارلمى المتوافق مع قارتنا السمراء
    وشققت الطريق الشاقيه الترام وقدلة يامولاى حافى حالق ...(كما قدلة الخليل)

    وصلت سوق الملجة ...ترنحت قليلا وانا انظر للتاريخ للوطن
    عبر مسار ناسه واحاديثهم...هل ياترى كما كان فى السابق ؟
    توقفت امام بائعة الطواقى و( حزم المفاريك) امامها...
    لمحتها تغزل (طواقى) بااصابع خبيرة زادها كبر العمر ارتعاشات
    ربما هى احاديث لاتقال .....

    وفجأة خلعت من جيدها سيور انتهت الى (مفحضة) بالية
    رمتها باهمال تحت قدميها
    قمت بتنبيهها (ياحاجة المحفظة وقعت منك لميها)
    قالت دون اكتراث خليها فى ستين داهية ...مابقت حاجة يحفظوها فيها زاتا يابتى مابقت اسمها
    المحفظة سميناها (المودرة) (المضيعة)(المافى) ياحليل زمنك يا........
    ولم تكمل
    ولم تذكر من هو المنادى ...

    ولكنها حدثتنى عن السوق زمان
    وعن البوسته والاذاعة
    وسينما (برمبل) وميدان الكورة
    وعن خريجى جامعة قهوة يوسف الفكى
    التى كانت تجمع كل مثقفى وفنانى ورياضى العاصمة..

    احسست بها وهى تحدثنى عن كل هؤلاء بانها تخفى شيئا ما ...
    شيئا لاتود ذكره او تذكره
    كأنها تود ان تتحدث عن حلم ما ...
    عن وجع موغل فى التكرار
    عن محطة (وسطى) عادت الى ابتدائيتها...
    تحدثت عن الكثير وحبات العرق على جبينها تتلألأ كما اللؤلؤ فى اصدافه
    مازالت تعمل وتحزم بكلتا يديها الغارقتين فى ارتعاشات الزمن ...
    خطوت نحوها وجلست بقربها ونظرت لأبحث فى جبينها عن أمس حافل عن وطن عن تاريخ
    عن سودان أول ....
    سألتها ان كانت تود ان تقول شيئا..


    انشغلت عنى ولم ترفع رأسها منهمكة فى فى ترتيب الطواقى وحزم(المفاريك)...

    نواصل :)

  2.  
     
  3. #2
    مريخي جديد
    رقم العضوية : 181
    تاريخ التسجيل : Jan 2009
    المشاركات: 43
    التقييم: 50
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي


    (2)


    عن ميدان البوستة حكت لى وهى مستغرقة فى قراءة وجهى
    وتوقع واستبطان مايدور فى ذهنى حينما رأت نظرتى المثبته
    على جبينها بطريقة ميكانيكية ...
    فجأة ...قالت لى
    انظرى يابابنتى لهذا الشخص (وكان ملتصقا باحد الفاترينات )
    ده بالتأكيد وعد زوجته بشىء ما ....ولم يتمكن من الوفاء بعهده
    فهو فى وقفته الدائرية تلك وحركة يديه الارادية وتجهمه
    ينبىء عن قلق حقيقى لا ينتج الا عن ( قصر ذات اليد..)

    قلت
    ولم أقل شيئا ...





    فأكثر مايؤلمنى
    (قصر ذات اليد)



    نواصل بحول الله...

  4.  
     
  5. #3
    اللجنة الفنية
    رقم العضوية : 83
    تاريخ التسجيل : Jan 2009
    المشاركات: 13,411
    التقييم: 54
    معدل تقييم المستوى
    121

    افتراضي

    الف الف مبروك لمريخاب اون لاين
    بالمتميزه ناهد
    جد سعيدون بوجودك الاخت ناهد
    وارجو ان تكوني اضافه حقيقيه لهذا المنبر
    تحياتي
    ...
    توقيع مرهف
    المجد للإعجاز والإنجاز والتاريخ
    المجد للمريـخ

    ...

  6.  
     
  7. #4
    مريخي جديد
    رقم العضوية : 181
    تاريخ التسجيل : Jan 2009
    المشاركات: 43
    التقييم: 50
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي




    (3)

    بائعة الطواقى بقربى ...مازالت تغزل بنولها طاقية ما ...
    نادت على بائع الشاى ...اخذت لها ولى كوبا ...
    التفتت وقالت لى ...
    اترين ذلك الشخص الواقف امام الدكان وهو يثبت ناظريه على قرص الشمس ؟
    نعم ياامى
    صرت اعرفهم ياابنتى من كثرة وجودى هنا ...مثل هذا الشخص
    الذى يبصر للفراغ ويثبت ناظريه نحو قرص الشمس الملتهب
    بالتأكيد ياابنتى قد اقتيد
    ذات ليلة واقتلع من بين انفاس اطفاله ...ومن امنه الى مكان ما ...

    حاولت انا ان انظر اليه مجددا وحاولت ان اقرأ حركة كفيه فربما
    اتوصل الى مثل ماقالت بائعة الطواقى......
    ولكن ارتدادات اصابعه لم تكن تسمح بتحويل
    مجرى الحروف من المدى التقريبى الى المدى التخيلى
    على الاقل فى صورة الرمز

  8.  
     
  9. #5
    مريخي جديد
    رقم العضوية : 181
    تاريخ التسجيل : Jan 2009
    المشاركات: 43
    التقييم: 50
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي



    (4)


    مازالت تتحدث معى .....ومازالت امدرمان (صامته ) فى ضجيجها
    سألتنى ان كنت من سكانها....
    اجبت حزينة بالنفى ....وايضا بالتمنى ...
    قالت لى
    ايعجبك ذلك الضجيج ...وصوت المارة والبائعين...
    قلت نعم... لا..... بل احيانا
    قالت
    كل يوم ياسيدتى ...اسمع كل الكلمات كل المدن كل الاسعار
    يتخبط مسار استماعى ....صرت لا اركن للهدوء
    ام درمان ياابنتى سكنوها
    سودانيون من قاطنى الاقاصى والارياف ...
    امدرمان بها سحر
    يعلمه اهلها وحدهم ...
    يجوبون طرقها
    يبحثون عن ماضى تليد
    يرمقوننا بنظراتهم الحيرى


    وبنظرة منى عابرة الى الوجوه المارة وجدتهم كما قالت
    يذرعون الارض ( ذهابا) دون جيئة ....
    لاتستطيع ان تنظر ملتفتا فيه الى الوراء
    فوجود كل الوجوه هنا لاينكر وجوده سوى كسول
    يتمطى تثاؤبات المنجز المكتمل ...او... غافل
    ياترى من هم هؤلاء المارة ؟

    نبهتنى الخالة بائعة الطواقى الى اننى (سرحت وين)؟
    فقلت لها
    لا بل ابحث فى وجوههم عن ملامح مستقبل السودان الشامخ
    ابحث عن ما خبروه داخل هذا السوق ...
    فالسودان هو العزم والارادة والتصدى والصمود والثورة..
    فالمورد الاغلى هو الشعب الذى لايرضى بانصاف الحلول
    او الامساك بالعصا من منتصفها...


    قالت

    ولم تقل شيئا ...

  10.  
     
  11. #6
    مريخي أصيل ومميز
    رقم العضوية : 28
    تاريخ التسجيل : Jan 2009
    المشاركات: 2,557
    التقييم: 110
    معدل تقييم المستوى
    67

    افتراضي

    مرحبا بصاحبة المفردة الانيقة

    مرحبا ناهد

    ومعك نتزود من معين المعانى السمحة

  12.  
     
  13. #7
    مريخي جديد
    رقم العضوية : 181
    تاريخ التسجيل : Jan 2009
    المشاركات: 43
    التقييم: 50
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي


    اهلا بيك وليد ...وانت برضو بى هنا ....كويس انى القاك
    وعلى العموم اهلا بيك انت برضو

  14.  
     
  15. #8
    مريخي أون لاين
    رقم العضوية : 44
    تاريخ التسجيل : Jan 2009
    المشاركات: 667
    التقييم: 50
    معدل تقييم المستوى
    56

    افتراضي

    مرحبا بالاستاذة الرائعة ناهد بشير الطيب

    نزلتي اهلا وحللتي سهلا

    جئنا لنرتشف الوميض ونبحر في آفاق الرائعين

    جئنا نقول للذين نودهم حلو الكلام

    فاليوم تمتزج النداوة بالتبختر بالعبير

  16.  
     
  17. #9
    مريخي جديد
    رقم العضوية : 181
    تاريخ التسجيل : Jan 2009
    المشاركات: 43
    التقييم: 50
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مرهف مشاهدة المشاركة
    الف الف مبروك لمريخاب اون لاين
    بالمتميزه ناهد
    جد سعيدون بوجودك الاخت ناهد
    وارجو ان تكوني اضافه حقيقيه لهذا المنبر
    تحياتي
    ...
    [color="navy"]

    اهلا بيك اخونا عبدالقادر خليل ....ويارب نقدر نوفى ...
    التحايا عبرك لكل رواد المنتدى ...
    شكرا جميلا[/color]

  18.  
     
  19. #10
    مريخي جديد
    رقم العضوية : 181
    تاريخ التسجيل : Jan 2009
    المشاركات: 43
    التقييم: 50
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي



    (5)


    تعالت اصوات الكماسرة من حولنا
    بحرى ...المحطةالوسطى ..خرطوم ...خرطوم نفر ...
    وتعالت ايضا اصوات تجار المانيفاتورة ...
    لم تعد النهارات نهارات مغسولة بالعرق ..
    ولم تحتمل شوارع السوق خطواتى الموغلة فى تساؤلاتى ..

    ياوالدتى يابائعة الطواقى ...
    لماذا لاتغيرين مكانك وسط هذه الحافلات وتلك الضوضاء وعوادم السيارات؟
    ضحكت بصوت خفيض ...وعين متعبة خجلى ...
    لااظننى احتاج هنا لترديد( مكرور) بضرورة نقلنا الى اماكن تجمع خاصة بنا
    هذا المكان الذى اجلس فيه والذى ترينه الان .....
    اعطى صاحب الدكان الذى اجلس امامه اجرة شهرية....
    ترنحت قليلا فى جلستى ..ونظرت للمكان ..الذى مساحته لاتكاد
    تتجاوز مساحة (بنبرها)(المتفن فى اغصان الزمن المتشابكة )

    تساءلت
    اين المفاتيح...
    متى ستفتح تلك المغاليق
    ومتى ستنتقل كنوزنا وينتقل ارثنا
    من خانة النداء الى خانة الانجاز ...

  20.  
صفحة 1 من 5 1 2 3 4 5 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ظ…ظˆط§ظ‚ط¹ ط§ظ„ظ†ط´ط± (ط§ظ„ظ…ظپط¶ظ„ط©)

ظ…ظˆط§ظ‚ط¹ ط§ظ„ظ†ط´ط± (ط§ظ„ظ…ظپط¶ظ„ط©)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •