[U]علاء الدين يوسف يدلي بالمثير لـ (الصدى ) :
لسنا أفضل جيل يمر على الأحمر.. مريخ 2008 أفضل منا لكن تميزنا بالروح والثقة
أنسى نفسي أحياناً وأظن أنني مازلت في الوسط فأقع في الخطأ
لعبت باتكالية مع زميلي أمير أمام العلمة وتداركنا الموقف في الشوط الثاني[U]

وائل السر

أكد علاء الدين يوسف متوسط دفاع الفرقة الحمراء جاهزية المريخ للمريخ المهمة التي تنتظره غداً أمام هلال كادوقلي في مسابقة الدوري الممتاز مشدداً على ضرورة تحقيق الفوز والحصول على النقاط الثلاث لأن موقف الفريق في المنافسة لم يعد يحتمل فقدان أي نقطة في ظل إصرار الأحمر على التتويج بلقب الممتاز, وتحدث علاء عن الأخطاء التي صاحبت الأداء في مباراة العلمة الأخيرة إلى جانب العديد من التفاصيل والتي نطالعها عبر السطور التالية

في البدء نفى علاء الدين يوسف أن يكون ما حدث للمريخ في الشوط الأول في مباراته أمام مولودية العلمة كان بسبب الثقة الزائدة, وأفاد علاء أن المريخ لم يلعب بثقة زائدة في أي مباراة أفريقية وتعامل باحترام دون خوف مع جميع المنافسين الأمر الذي مكنه من تحقيق نتائج مميزة, وأضاف: كل ما حدث في الشوط الأول أننا عانينا بشدة من هطول الأمطار أثناء المباراة بصورة أثرت بدرجة كبيرة على أداء اللاعبين سيما وأننا لم نلعب بأحذية المطر, لكن عدنا بشكل مختلف في الشوط الثاني بعد حديث غارزيتو معنا وتوقف الأمطار وقدمنا مباراة مميزة للغاية وعدنا من بعيد لنكسب بالثلاثة لنؤكد أن المريخ فريق كبير ويعرف كيف يعود حتى وإن تأخر بأكثر من هدف.

لعبت باتكالية مع أمير

وعن المشاكل الكبيرة التي ظهرت في دفاع المريخ في الشوط الأول أمام مولودية العلمة قال علاء: أعترف أنني وزميلي أمير كمال لعبنا باتكالية ووقعنا في العديد من الأخطاء وتأثرنا أكثر بالأمطار لأن انزلاق المدافع يكلف الفريق هدفاً وبصورة عامة كان أداء كل اللاعبين في الشوط الأول في النازل لكن عندما عاد جميع اللاعبين في الشوط الثاني وقدموا مباراة مميزة وارتفع المستوى العام للفريق عدت مع المجموعة وظهرت مع زميلي أمير بصورة جيدة ويكفي أن أمير وإلى جانب الدور الدفاعي الذي قام به نجح في تسجيل الهدف الأول للمريخ.

تعاهدنا على النصر

كشف علاء عن سر الأداء الجيد والانتصار الذي تحقق على مولودية العلمة وقال إنهم وبعد الفوز الكبير الذي حققه اتحاد العاصمة على وفاق سطيف ومنح به المريخ بطاقة التأهل قبل مواجهة مولودية العلمة تعاهدوا كلاعبين على كسب مباراة العلمة من أجل التأكيد على أن المريخ يتأهل بيده ودون مساعدة من أحد لذلك مثلت مباراة العلمة بالنسبة لهم كلاعبين أكبر تحدث فكان الأداء المميز والانتصار الذي تحقق.

غارزيتو تحدث معنا بصرامة

قال علاء الدين إن المستوى الضعيف للمريخ أمام مولودية العلمة في الشوط الأول مثل مفاجأة صادمة لغارزيتو لذلك تحدث مع اللاعبين بصرامة بين الشوطين وعبر عن غضبه الشديد على اللاعبين بسبب الأداء الهزيل, وأضاف: كشف لنا المدير الفني كل الأخطاء التي وقعنا فيها وطلب منا الظهور بشكل مختلف في الشوط الثاني وطلب منا بالرقم تسجيل ثلاثة أهداف وحققنا له مطلبه فكان الانتصار المفرح على مولودية العلمة.

نعم.. أحياناً أنسى نفسي

أقر علاء الدين أنه وفي بعض الأحايين يلعب بثقة زائدة لا تتناسب على الإطلاق مع الوظيفة الحساسة التي يلعب فيها والتي يكلف الخطأ فيها هدفا, وأضاف: أحياناً أنسى نفسي وأنسى أنني ألعب في متوسط الدفاع وأظن أنني مازلت في الوسط المتأخر لكن سرعان ما أتدارك نفسي والعب بمبدأ السلامة, وأفاد علاء الدين أنه الآن تأقلم تماماً مع وظيفته الجديدة في متوسط الدفاع وأصبح يقوم بمتطلباتها على أكمل وجه ووعد بتدارك بعض الأخطاء التي ظل يقع فيها حتى يساعد فريقه في الحصول على لقب دوري الأبطال.

البطولة قبل شخصية البطل

وعن أن المريخ أصبح يمتلك شخصية بطل وبالتالي يبقى مرشحاً للحصول على لقب دوري الأبطال قال علاء: العبرة ليست بامتلاك تلك الشخصية بل بتحقيق البطولة فعلياً لنثبت أننا فريق بطولات, علينا من الآن أن نفكر بالصوت العالي في كيفية الوصول إلى نهائي دوري أبطال أفريقيا وعندما يتحقق لنا ذلك سنفكر في كيفية الحصول على اللقب وأرى أن المريخ مؤهلاً لتحقيق ذلك وعندما نحقق لقب دوري الأبطال يمكن أن نتحدث بعد ذلك عن توافر شخصية الفريق البطل في المريخ.

حققنا أكبر إنجاز

قال علاء الدين يوسف إن أكبر إنجاز حققه جيله أن جعل عقدة أندية شمال أفريقيا حكاية من الماضي, وأضاف: بدأنا بكبيرهم الترجي وحرمانه من الوصول إلى المجموعات وقهرنا العلمة ذهاباً وإياباً وفرضنا على وفاق سطيف حامل لقب دوري الأبطال مغادرة البطولة عندما خرج بنقطة وحيدة من مباراتيه أمام المريخ, وحتى اتحاد العاصمة ما كان له أن ينتصر علينا لولا أن الحكم المالي أراد غير ذلك وفي المباراة التي تنتظرنا أمام اتحاد العاصمة بالخرطوم سنفرض عليه الخسارة لنؤكد أفضليتنا عليه بالمواجهات المباشرة.

لسنا أفضل جيل

قال علاء الدين يوسف إن جيله تميز على كل الأجيال التي مرت على المريخ عبر التاريخ بوضع الأحمر مع الأربعة الكبار في دوري أبطال أفريقيا, لكنه عاد وقال: هذا بالتأكيد لا يعني أننا أفضل جيل مر على المريخ وهناك أكثر من مجموعة كانت أفضل منا بكثير, وحتى في وقت قريب كان للمريخ فريق أفضل من هذا بكثير, كان ذلك في عام 2008 ورغم ذلك اكتفى المريخ بالمركز الثالث في بطولة الكونفدرالية وفي نظري جيلنا استطاع أن يتفوق على كل الأجيال السابقة بالروح التي يلعب بها وبالثقة الكبيرة الي توافرت للاعبين وجعلتهم لا يشعرون بالدونية والخوف من أي منافس مبيناً أن هذه العوامل لو توافرت لمريخ 2008 لحقق لقب دوري أبطال أفريقيا.

لا تفريط أمام الأسود

وصف علاء الدين المباراة التي تنتظر المريخ أمام أسود الجبال بأنها واحدة من أهم المباريات في مسابقة الدوري الممتاز لأن المنافسة دخلت مراحلها الحاسمة ولم تعد تحتمل أي تفريط, وأضاف: سنلعب بجد واجتهاد من أجل تحقيق النصر والحصول على النقاط الثلاث واسترداد الصدارة لأن تفكيرنا في لقب دوري الأبطال لا يعني بأي حال التنازل عن الممتاز, وعن الأسباب التي تجعل المريخ ينتكس محلياً عقب كل مباراة أفريقية مميزة قال علاء: يحدث هذا لأننا نبذل مجهوداً خرافياً في المباريات الأفريقية يجعل غارزيتو يتجه لإراحة بعض العناصر فيحدث نوع من غياب الانسجام والتفاهم بين العناصر لكن استفدنا من كل دروس الماضي وسنقدم المريخ بشكل مختلف في مباراته أمام أسود الجبال.