حائط صد
محمود الدرديري اوسونو
تحالف حسب الظروف

*بكل بساطة وبمنتهي السهولة تناسي اعضاء التحالف المريخي بالمجلس المنتخب كل الشعارات التي صدعوا بها رؤوسنا وهم يتحدثون عن الديموقراطية والمؤسسية وغيرها من الشعارات الفضفاضة التي اثبتت الايام انها مجرد ضجيج يستخدمه اعضاء التحالف من اجل إيجاد موطئ قدم لهم وسط مجتمع المريخ
*ليس غريباً ان يُرجح اعضاء التحالف المريخي بالمجلس المنتخب (كفة التصويت) لصالح الوفاق. لان الايام اثبتت ان ابلغ اماني هؤلاء ضمان التواجد والتمثيل الاداري فقط دون وضع اعتبار لتغيير القناعات او سقوط الاقنعة
*نعم وصلنا لقناعة تامة ان المجلس المنتخب لن يستطع تسيير امور النادي. ولن يستطع كذلك تفادي عقوبات الفيفا التي تشكل اخطر تهديد علي المريخ في الوقت الراهن
*وكان من الأجدى ان يتقدم (كل) اعضاء المجلس المنتخب باستقالاتهم حفاظاً علي قناعاتهم الشخصية علي الاقل بعد ان واصلوا التمسك بمواقفهم ورفضوا التراجع عنها رغم حجم الضغوطات التي تعرضوا لها
*لكن ان نشاهد مثل هذه المسرحية السخيفة والهزيلة والتي كان ابطالها ممثلي التحالف بالمجلس. فهو امر مخجل بكل اسف ولا يصدر الا من (طلاب مناصب) وعاشقي ظهور فقط لا اكثر ولا اقل
*ماذا يريد محمد جعفر قريش من وراء ظهوره المنتظر عبر المجلس الوفاقي الجديد يا تري؟ وما هو الشيء الجديد الذي يمكن ان يقدمه؟ وهو الذي عاصر اغلب الفترات الادارية بنادي المريخ؟
*فشل الرجل في كل ظهوره السابق بالمجالس رفقة السيد جمال الوالي. ولم يستطع حتي المحافظة علي حقوق المريخ وحدثت في عهدة سرقة اموال النادي من سيارته الخاصة. وبعد خروجه من تلك المجالس تفرغ الرجل للانتقاد والحديث الممل والمتكرر عن افكاره واطروحاته وغيرها من الاحاديث التي لا تسمن ولا تغني من جوع
*ثم جاء ظهوره عبر المجلس المنتخب الحالي وظل الرجل في (حالة سفر متكرر). والغريب في الامر ان هذه السفريات لا تظهر الا عند التسجيلات والاستحقاقات المهمة التي تتطلب وجود المال
*بالإضافة لكل ذلك مارس الرجل سلوك غريب وهو يتقدم باستقالته اليوم ثم يعود غداً. ثم يعود ويستقيل مرة اخري ثم يعود للعمل وهكذا حتي وصل به الحال إلي قيادة المجلس نحو الموافقة علي الوفاق وهو اكثر الرابحين منه بكل تأكيد
*كذلك لم نفهم حتي الان ماذا يريد التحالف المريخي المعارض وهو يُصر علي الوجود في الواجهة رغم ان اعضاءه يعلمون انهم لا يمتلكون ما يقدمونه للأحمر غير المعارضة الغير راشدة ومهاجمة خلق الله ليلاً ونهاراً
*بالله عليكم ماذا قدم التحالف المريخي واعضاءه للمريخ حتي يكون اصرارهم كبير لهذه الدرجة من اجل التحكم في مصير المريخ؟
*التحالف الذي اضاع لجنة تسيير اسامة ونسي من قبل فعل نفس الشيء مع المجلس المنتخب الحالي واوصلهم لما هم عليه الان من تخبط وتقلب قبيح في المواقف والقناعات
*كان من الافضل لأعضاء المجلس المنتخب بكامل هيئته تقديم استقالات جماعية ومكتوبة بدلاً من الانكسار الذي نشاهده الان
ولا اعتقد ان هنالك انكسار اكبر من الموافقة علي ما كانوا يرفضونه في الماضي
*لا يعقل ان يتمسك اعضاء المجلس المنتخب بقناعاتهم وحقوقهم التي كفلها لهم القانون لأكثر من 8اشهر ثم تنقلب مواقفهم 180 درجة بسبب بعض طلاب المناصب الذين اثبتوا بالدليل القاطع ان همهم الاول والاخير ضمان الظهور في مجالس المريخ سواء كانت منتخبه او حكومية ولتذهب مصلحة المريخ الي الجحيم
*ولو كان الامر بيدي لما سمحت لقريش وكل جوقة التحالف المريخي بالظهور في المجلس الوفاقي مهما كان الثمن حتي يعلموا ان المريخ ليس لعبة يُمكن لكل متطلع ان يتحكم في مصيره
*اضاع هؤلاء الكثير من الوقت في الشعارات الرنانة والنفخة الكاذبة حتي سقطت عنهم ورقة التوت لتُظهر لنا مسخاً مشوهاً لشخصيات ظننا انها تبحث عن مصلحة المريخ في يوماً من الايام
*وإن كانت هنالك فائدة واحده فقط مما يحدث الان من تقلب في المواقف. فهي سقوط الاقنعة تماماً عن ما يسمي بالتحالف المريخي الذي حرق نفسه قبل ان يحرقه الاخرين
*واثبت بالدليل القاطع ان علاقتهم بمصلحة المريخ تكاد تكون معدومة. وكل همهم المعارضة دون فهم او دراية بما يفعلونه
* بعد مواقفهم الاخيرة يجب ان يعلم هؤلاء انهم اصبحوا عبارة عن (كروت محروقة) لا تصلح للاستخدام مرة اخري. وعليهم البحث عن أي شيء اخر يقضون فيه اوقات فراغهم بدلاً من هذا السخف الذي يصدرونه لنا عن كل طلعة شمس
اخر الكلام
انا اعارض اذا انا موجود