صحيفة المريخ اون لاين
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2
النتائج 11 إلى 15 من 15
     
  1. #11
    مريخي جديد
    رقم العضوية : 12800
    تاريخ التسجيل : Oct 2018
    المشاركات: 47
    التقييم: 50
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي

    اللهم باسمك الاعظم وكتابك الاكرم - نتضرع اليك ان تشفى حبيبنا وصفينا ابوعاقلة وان تعافيه وتعفو عنه بحق شفاعة سيد المرسلين
    امتدت صداقتنا لعشرين عاما كان يتقاسم مساحته مع مقالى فى كل الصحف التى عمل فيها-صاحب قلم نادر فى بلاغته ومهنيته وشفافيته التى جرت عليه خصومات دون ان يسعى لها -من اصحاب المهنية الراقية -والمنطق الدى لايقبل القسمة على التاويل--لم يدقعة فقرة ان يتملق او يهادن او يبايع- كان مقياسه اينما حل -مصلحة المريخ اولا وثانيا واخيرا--

  2.  
     
  3. #12
    مريخي بلا حدود
    رقم العضوية : 10689
    تاريخ التسجيل : Jul 2016
    المشاركات: 1,069
    التقييم: 50
    معدل تقييم المستوى
    20

    افتراضي

    الاستاذ أبوعاقلة
    من القلب دعواتى لك بالتعافى

  4.  
     
  5. #13
    مريخي رائد
    رقم العضوية : 3373
    تاريخ التسجيل : Apr 2010
    المشاركات: 162,582
    التقييم: 261
    معدل تقييم المستوى
    867

    افتراضي

    اللهم اشفي الصديق العزيز والزميل الراقي الاستاذ الغالي ابوعاقلة محمد اماسا . . وهو يكتب بحرقة عن كل شئ ..
    طروني ليك.... (1) !
    ابوعاقله اماسا
    يكتب من القاهره

    صديقنا الصحفي اليافع الراحل عبدالله قانون كان يعشق الفن والغناء ويحب محمود عبدالعزيز، كانت من آخر منشوراته نص أغنية (طروني ليك)... وكان يتمتع بذوق سليم وفكر وعقلية تغطي عليها شخصية إنسان الجزيرة التلقائي البسيط، تارة كننا نناصحه، وكثيرا ما كنا نمازحه، إختفى عنا فجأة بعد هذا البوست ولم ألتقيه مرة أخرة إلا ذات يوم بعد فترة ليست بالقصيرة.. وإعتقدت أنها واحدة من حركات أولاد الجزيرة التي لا أنفيها عن نفسي.. فكلهم يغادرون إلى قراهم ومدنهم لقضاء الجمعة والسبت، ولكنهم لايلتزمون بيوم أو إثنين، وأحيانا أسبوع وأسبوعين، ...كنت أتابع واحدة من مباريات دوري الدرجة الأولى بإستاد الخرطوم عندما وضع أحدهم يده على كتفي، إلتفت لأرى ما هالني من منظر، وما جعل دمي يشرد من مجاريه ودموعي تهطل كالمطر... نفسه الشاب النحيف أصلا عبدالله قانون وقد أصبح عبارة عن جلد على عظم... دار بيننا حوار قصير وبعدها غادر.
    صورة الراحل قانون لم تبرح مخيلتي طيلة الشهرين الأولين من مشواري مع المرض، ورحلتي المرهقة مع الأطباء السودانيين، ومعاناتي الصامتة، مع إحساس وقناعة كانت تتملكني بأن الصحفي في ظل حكومة مثل الإنقاذ يمكن أن (يفطس) دون أن يزرف عليه أحدهم دمعة، فطالما أصدر مسؤوليها قرارات من سطرين وثلاثة شردتهم وقلعت أوتاد خيامهم وأطفأت نيران قدورهم، وبالتالي كان من الأفضل للإنقاذيين من عمر البشير أن يصدروا قرارا بإلغاء (الصحافة) نهائيا بدلا من هذا المنتوج المخجل من مواقف وقرارات وإحتكاكات ومصادرات وتشريد وتجويع.
    * المهم.. مشوار أربعة أشهر مع المرض لم ينته كما بدأ، بعد أن مكثت الشهرين الأولين صديقا للسراير في منزلي، معاقرا للعقاقير الطبية التي كانت تبدو أحيانا أنها بديل للوجبات.. وبعدها ظهر أصدقائي وكل النطاق الإجتماعي الذي كنت أتحرك فيه، دفعتي في الثانوي والجامعات، رواد نادي المريخ، جيراني في الإسكان الحارة (76).. إحدى منافي الصحفيين، زملاء المهنة... أسرة صحيفة الصدى وأسرة نادي المريخ... وهنالك آثار للمرض لم أنتبه لها إلا بعد أن أصبح بيتي قبلة للزوار والمعاودين.. رأيت البكاء وعيني تشاهد وترقب، قررت السفر لمسقط رأسي بمدينة أبوعشر حتى لا تتكبد شقيقاتي وبقية أهلي وجيران البيت الكبير المشاق للحضور لأم درمان، وكأن الخلعة قد أصابتهم عندما رأوني، مع أنني كنت أسير على أقدامي، مع اختلال بسيط في الخطى، فتحول بيتنا الكبير إلى بيت عزاء، رغم أنني مازلت حيا وعيوني ترقب كل شيء رغم الإرهاق والتعب المتراكم.. جيراننا وكل الأهل بأبي عشر أحاطوني بإهتمام لايوصف بالحجم والكلمات ولو وصفناه بالمشاعر لفاضت كالنيل في ذروة الدميرة.
    * مشواري مع الأطباء حكاية ورواية يجب أن تحكى لغيري ليتعظ ويرعوي، خاصة أصحاب الدماغ الناشفة مثلي، ممن لا يعترفون ببعض الأمراض ويستصغرون بعضها، حتى إذا تمكنت واستوطنت الجسم وأهلكته تزاحموا على عيادات الأطباء ليكونوا تحت رحمة تخميناتهم، وكذلك مزاجات بعضهم وغرورهم.. ولا أنسى، بل لايزول عني الغيظ كلما تذكرت ذلك الإخصائي الذي قصدته بشارع الدكاترة أم درمان وابتلعت الزيارة أكثر من مرتب شهر ونصف ولكنه كان يختصر كل شيء، حتى ما أردت أن أشكو منه، ورغم أنه إختصاصي كلى ومسالك بولية يتجه عمره نحو نهاية الخمسينات إلا أنه لم يوجهنا بتزريع عينة من البول ليعرف نوع البكتيريا المسببة للإلتهابات والتي بدورها رفعت نسبة (الصديد) في البول وكادت أن تفتك بالكليتين، وحضرة الإخصائي لم يكلف نفسه بأسئلة أخرى وكتب روشتة تحتوي على أقوى أنواع المضادات الحيوية، وكان السابع في تعداد المضادات التي (أكلتها) طلبا للعلاج.. وكانت النتيجة تدمير الرغبة في الأكل، والغثيان مع رائحة كثير من المأكولات وعدم الرغبة في تناول أي شيء... ما أدى لفقدان الوزن.. والشرح التفصيلي هنا لأن بعض أصدقائي بالغوا في الإجتهاد وذهبوا بعيدا بالتشخيص... وكل مافي الأمر إلتهابات في البول مزمنة ومهملة من أربع سنوات حتى وصلت مرحلة تمنعت فيها عن العلاج وأصبحت مضادة لكل العقاقير وهو ما جعل نسبة الصديد ترتفع مع الأملاح في البول والدم، مع بعض التطورات والتعقيدات التي تظهر نتيجة أشياء معينة، مثل القاوت، الملاريا، الأملاح والرطوبة عندما أصبحت أقضي يومين وثلاثة في الغرفة المكيفة.
    * كنت غير مقتنعا بأن إلتهابات البول يمكن أن تكون مرضا يهد رجلا مثلي، ربما يكون ذلك جهلا أو غرورا.. فكثيرا ما حملنا عقاقير الملاريا والتايفويد في جيوبنا ومارسنا حياتنا بشكل طبيعي دون أن نشكو، خاصة في بلد مثل السودان تتطلب المسؤولية أن تكون قويا حتى توف بإلتزاماتك الأسرية وتستطيع أن تقف في صفوف الرغيف وتبحث عن الغاز وهلمجرا.
    * الآن أنا أقضي ليلتي الأولى بقاهرة المعز بعد أن وصلتها أمس طلبا للعلاج برفقة بن عمتي الكابتن رمضان حبني، وكنت قد أجريت فحوصات في الأسبوع الأخير في معملين.. كانت نتيجة الأولى:
    إلتهابات في البول (19 - 21)
    توجد ملاريا
    رطوبة (80)
    الدم الأبيض: عادي
    وبعد أربعة أيام أجريت تحاليل في معمل آخر وكانت النتائج كالآتي:
    1/ لاتوجد إلتهابات بول
    2/ لاتوجد ملاريا
    3 توجد إلتهابات (لوزات)...

    مع إني لم أتناول أية عقاقير طبية في الأربعة أيام، ولكن بسبب إلتهاب اللوزات تناولت المضاد الحيوي رقم (10) في فترة وجيزة.. وحقيقة أصبحت أشعر بأنني أحمل صيدلية في بطني وبين جنباتي... وهو شعور غير مريح..!!
    نواصل

  6.  
     
  7. #14
    مريخي بلا حدود
    رقم العضوية : 4356
    تاريخ التسجيل : Jul 2010
    المشاركات: 1,080
    التقييم: 50
    معدل تقييم المستوى
    56

    افتراضي

    نسال الله ان يشفيه شفاءا لايغادر سقما

  8.  
     
  9. #15
    أمين عام هيئة الشورى
    رقم العضوية : 14
    تاريخ التسجيل : Jan 2009
    المشاركات: 16,122
    التقييم: 74
    معدل تقييم المستوى
    140

    افتراضي

    اللهم رب الناس أذهب البأس اشف انت الشافي لا شفاء إلا شفاؤك ..
    توقيع طارق حامد


  10.  
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ظ…ظˆط§ظ‚ط¹ ط§ظ„ظ†ط´ط± (ط§ظ„ظ…ظپط¶ظ„ط©)

ظ…ظˆط§ظ‚ط¹ ط§ظ„ظ†ط´ط± (ط§ظ„ظ…ظپط¶ظ„ط©)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •