وتسبب الاعتداء الوحشي للزوج الغاضب، في كسر يد زوجته مما تسبب في عجزها عن العمل لأكثر من 40 يوما. وفقا للشهادة الطبية.

وتم القاء القبض عليه وايداعه الحبس المؤقت بالمؤسسة العقابية في حي الحراش، بتهمة الضرب والجرح العمد.

ونقلت صحيفة النهار عن المتهم أثناء محاكمته: إنه ميسور الحال ويوفر لزوجته الغالي والنفيس، لكنها “لم تقدر علاقتهما الزوجية وأصبح الهاتف والفيسبوك أهم منه”.

من جانبها، قالت الضحية إنه كان بإمكان زوجها اللجوء لعدة طرق ووسائل قانونية غير الضرب. ملتمسة من المحكمة تعيين خبير طبي من أجل فحصها لتحديد الأضرار.

وعلى ضوء ذلك طالبت النيابة العامة بحبس الزوج لمدة عامين وتغريمه 100 ألف دينار جزائري.