الثلاثاء , 25 سبتمبر 2018
الرئيسية » الاخبار » الأحمر يقفز للصدارة.. المريخ يستأنف تحضيراته للديربي ويؤدي مرانه الأساسي للقمة الليلة
المريخ يختتم تحضيراته لسوني اليوم
المريخ يختتم تحضيراته لسوني اليوم

الأحمر يقفز للصدارة.. المريخ يستأنف تحضيراته للديربي ويؤدي مرانه الأساسي للقمة الليلة

حافظ محمد أحمد
يستأنف المريخ اليوم تحضيراته لمباراته أمام الهلال بعد غد في آخر المباريات المؤجلة من الدور الأول، وكان الجهاز الفني قد منح اللاعبين راحة يوم أمس بأكمله بعد المجهود الشاق والعنيف الذي بذله اللاعبون في المباراة أمس الأول أمام الأهلي الخرطوم وحقق فيها أبناء القلعة الحمراء الفوز بخماسية نظيفة عكست الجاهزية الكبيرة للفريق ومنحت جماهيره طمأنينة وثقة في مواصلة التفوق في مباريات القمة وعلو كعب الأحمر على غريمه التقليدي إذ لم يحقق الأزرق سوى فوز وحيد خلال الخمس سنوات الأخيرة.
المريخ سيختتم تحضيراته للمباراة بمران خفيف مساء غد وسينتظم اللاعبون في معسكر مقفول عقب المران الأساسي الليلة. على الرغم من الغيابات المتعددة في فريق المريخ وفقد جهود أكثر من لاعب مؤثر غير أن وفرة البدلاء وجاهزية عدد كبير من اللاعبين قللت من خطورة غياب أكثر من ستة عناصر أساسية، ويملك المريخ بدلاء هم الأفضل في الدوري الممتاز حاليا.
وساهم الظهور المدوي والجاهزية الكبيرة للاعبين والروح القتالية العالية التي أظهرها نجوم الأحمر في رفع معدل التفاؤل والاطمئنان قبل الديربي كما أن الانتصارات المتكررة للفرقة على الحمراء على غريمهم التقليدي الهلال، وقدرة الفريق على العودة حتى وإن تأخر في النتيجة عوامل عززت الثقة في قلوب الجماهير
* ضفر يظهر في الديربي بعد غد
منح الجهاز الفني للمريخ راحة للمدافع أحمد عبد الله ضفر، وأبعده عن المشاركة في المباراة أمس الأول أمام الأهلي الخرطوم في الدوري الممتاز وهي ثاني آخر مباراة مؤجلة للفريق، وسيظهر ضفر في الديربي وهو في كامل جاهزيته بعد أن شارك في المباريات التي خاضها الفريق من البطولة العربية وحتى مباراة هلال الأبيض، ويتوقع أن يشارك قائد المريخ في خط الدفاع لتعويض غياب أمير كمال الذي تأكدت عدم مشاركته في المباراة مبكرا جدا بعد أن أوضحت الفحوصات حاجته للعلاج لفترة تتجاوز الأسبوعين، غير أن غيابه لن يؤثر في وجود ضفر والمتألق صلاح نمر.
ويعد ضفر من اللاعبين المحبوين عند الجماهير عطفا على أسلوبه القوي وروحه القتالية العالية، فضلا عن تميزه الخاص في مباريات الديربي التي يعد واحدا من هدافيها على الرغم من أنه يلعب في خط الدفاع.
* باسكال ينهي مهمته في خط الدفاع ويعود للطرف الأيمن
أنهى باسكال واوا بنجاح كبير مهمته في خط الدفاع وقدم مباراة جيدة أمام الأهلي الخرطومي أمس الأول، وسد الفراغ الذي خلفه غياب أمير كمال وضفر، وينتظر أن يعود الإيفواري الأصل السوداني الجنسية للمشاركة في وظيفة الطرف الأيمن كما اعتاد من بداية هذا الموسم، لكون ضفر سيعود للمشاركة في خط الدفاع، وكان محمد موسى قد دفع بباسكال في خط الدفاع مجبرا مفضلا إراحة ضفر، ولهندسة رأي واضح في مشاركة باسكال في خط الدفاع عندما أكد في أكثر من مناسبة أن باسكال يؤدي بشكل جيد على الطرف أو خط الوسط أو يتلقى تحذيرات واضحة بعدم الاندفاع الهجومي، وهو عين ما فعله اللاعب إذ لم يتقدم باسكال في مباراة الأهلي ولم يشارك في الهجمات إلا في لحظات قليلة.
* رغم الغيابات هندسة يملك أفضل الخيارات
على الرغم من الغيابات المتعددة في فريق المريخ وفقد جهود أكثر من لاعب مؤثر غير أن وفرة البدلاء وجاهزية عدد كبير من اللاعبين قللت من خطورة غياب أكثر من ستة عناصر أساسية، ويملك المريخ بدلاء هم الأفضل في الدوري الممتاز حاليا، بل إن الجهاز الفني سيكون في حيرة من أمره بشأن التوليفة التي ستظهر في الديربي بعد غد، وبعد تميز باسكال في خط الدفاع وعودة ضفر فإن المهندس يملك خيار مواصلة باسكال على الطرف الأيمن أو خط الدفاع على أن يشارك ضفر في الطرف الأيمن ويتقدم رمضان عجب لخط الوسط، فيما ستكون المفاضلة صعبة بين محمد حامد التش والسماني الصاوي بعد تألق الأول اللافت في الفترة الأخيرة. وسيعتمد محمد موسى على اللاعبين في خط الوسط فيما يملك هندسة خيارا ثانيا بإجلاس التش على مقاعد البدلاء وإشراك السماني الصاوي ورمضان عجب في الوسط الهجومي بينما يشارك محمد الرشيد ومحمد هاشم التكت في محور الارتكاز.
* ثقة واطمئنان في القلعة الحمراء
لم تكن الأهداف الخمسة التي أودعها المريخ في مرمى الأهلي الخرطوم أمس الأول هي مصدر اطمئنان الجماهير وإنما للظهور الجيد ووفرة وتميز اللاعبين في مختلف وظائف الملعب وساهم الظهور المدوي والجاهزية الكبيرة للاعبين والروح القتالية العالية التي أظهرها نجوم الأحمر في رفع معدل التفاؤل والإطمئنان قبل الديربي كما أن الإنتصارات المتكررة للفرقة على الحمراء على غريمهم التقليدي الهلال، وقدرة الفريق على العودة حتى وإن تأخر في النتيجة عوامل عززت الثقة في قلوب الجماهير، ويبدو أنصار الأحمر واثقين، مطمئنين ومتفائلين بمواصلة الانتصارات في الديربي والانفراد بالصدارة بعد أن وصل الفريق للنقطة 33 وقاسم الأزرق الصدارة.
* إصرار الأباتشي يقربه من الظهور في الديربي
كحاد كليتشي أوسنوا أن يكرر أمس الأول في مباراة الأهلي ما فعله في مباراة نفط الوسط العراقي وبعد دخوله بدقائق معدودة كاد يخطف هدفا لمتابعته الكرة ومضايقته لحارس الأهلي أيمن الخير وتسبب الأباتشي بشكل مباشر في الهدف الخامس الذي ناله الغربال، إصرار كليتشي على الظهور الجيد وضح من خلال جديته في التدريبات وأظهر الأباتشي احترافية كبيرة وقدم درسا مجانيا لكل اللاعبين إذ أنه لم يتذمر أو يغضب لجلوسه الدائم على مقاعد البدلاء وعدم مشاركته إلا في الدقائق الأخيرة ودائما ما يسعى اللاعب لإقناع المدربين في الملعب من خلال استثماره للداقائق التي يشارك فيها ويحرص على تقديم أفضل ما عنده، وسيكون النسر الجارح قريب من الظهور في الديربي لكونه الاحتياطي الأول في المقدمة الهجومية ومشاركته واردة بدرجة كبيرة سيما وأنه يملك الكثير من الدوافع، ويعد المهاجم المخضرم هدافا لمباريات القمة من أبناء الجيل الحالي بعد اعتزال القائد فيصل العجب.
* ظاهرة سيئة ترافق مباريات المريخ.. حضور جماهيري ضعيف
ما تزال ظاهرة العزوف الجماهيري والحضور الضعيف ترافق مباريات المريخ على الرغم من المستوى المميز الذي يقدمه اللاعبون، وهو وضع قد يعقد مهمة الفريق في الديربي الذي سيكون توقيته سيئا ، ويسبق عيد الأضحي بيومين فقط، جماهير المريخ التي كانت تحرص على متابعة التدريبات والمباريات التجريبية وحققت أرقاما قياسية في الحضور في مباريات دوري الأبطال، قل حماسها بلا مبرر، وستضع فريقها في موقف صعب حال لم تحرص على متابعة الديربي بعد غد .
وينتظر أن تؤدي الجماهير بروفتها الختامية في المران الأساسي الليلة، ويتوقع أن تشهد مباراة القمة حضورا جماهيريا كبيرا من قبل أنصار الأحمر لأهمية المباراة الكبيرة وتأثيرها على مسيرة الفريق في النصف الثاني من الموسم.

اكتب تعليقك