الأربعاء , 20 يونيو 2018
الرئيسية » حوارات » انتوني هاي يضع النقاط فوق الحروف في حواره مع صحيفة الزعيم

انتوني هاي يضع النقاط فوق الحروف في حواره مع صحيفة الزعيم

من قال أننا نؤدي بطريقة (3ـ5ـ2) ؟

طرقة اللعب المعتمدة لدينا تجعلنا ندافع بـ 6 لاعبين ونهاجم بـ 5

لا توجد فراغات في الدفاع .. وهذه أسباب الدفع بكونلي في خانة المدافع الأيمن

محمد عبد الرحمن والسماني أطراف هجومية وليست دفاعية بالمعنى التقليدي

ضعف لياقة لاعبي المريخ (افتراض) غير صحيح وهذا هو الدليل

هذا ما دار بيني ورئيس النادي خلال الاجتماع الأخير .. والوالي رجل صاحب طموحات عالية

البنيات التحتية لنادي المريخ دليل على عمل اداري كبير وجماهيرية النادي واحدة من أهم أسباب حضوري للسودان

الضغوط في كرة القدم امر طبيعي .. ولكن

أنا مثلكم أعشق الانتصارات وأعمل لها وألعب من أجلها

رئيس التحرير

تصوير/ كولا

خلال الاحتفالية الانيقة التي أقامها نادي المريخ لبعثة الاتحاد السكندري بالسلام روتانا ، كان المدير الفني للفرقة الحمراء انتوني هاي يجلس وسط الحضور  وعلى وجهه بعض من علامات الكدر والضيق التي تغطي عليها ابتسامه خفيفة يحاول من خلالها التعايش مع الأجواء المرحة التي تنثرها ابداعات فرقة البالمبو الشعبية وهي تقدم الكثير من أغاني التراث السوداني ممزوجة بالرقصات القبيلة الجميلة والتي شدت الجميع وحولت المكان إلى ساحة من الفرح والجمال ، جلست إلى جواره وبادلني بتحية فاترة وغير معتادة من المدرب المرح ، وسألته مباشرة لماذا أنت حزين لم يتردد لحظة في الإجابة الصادمة إعلامكم هو السبب في الضغوط التي نتعرض إليها وهو يتحدث عن أشياء غير صحيحة ويحلل بصورة لا تمت لواقع عملنا الفني بصلة ، وواضل هناك لغط كبير يدور في الاعلام ولا علاقة له بالعمل الفني الذي نقوم به وهناك ايضا سوء توقيت لان ما يتم انتقاده لم يحن وقت تقيمه بعد ثم استدار في جسلته ليواصل الحديث ، هنا قاطعته واقترحت عليه ان يتحول هذا النقاش إلى حوار حتى يتم من خلاله كشف الكثير من الحقائق ، وافق على الفور وطلب مني الخروج من القاعة حتى نبعد قليلا من أصوات الغناء واجواء الاحتفال ..وبالفعل وأمام القاعة بدأنا الحوار وطلب مني كل الاسئلة التي ابحث لها عن اجابة وأردف قائلا : (على المستوى الشخصي اكن لك احتراما كبيرا لانك دائما ما تسعى لطرح الاسئلة علينا قبل ان تكتب عنها وتعتبرها رأيا خاصا بك ، ومضى في حديثه (اتمنى ان تبحثوا عن حقيقة العمل الفني منا مباشرة خاصة واننا متعاونون جدا مع الاعلام ولا نرفض الحديث عقب المباريات وأحيانا حتى بعد التمارين ولا أجد أي مبرراً يجعل أي إعلامي يتحدث بتخمينات وتكهنات غير موجودة على الطبيعة ، وصراحة أرى في كثير من الطرح الاعلامي نصف الحقيقة واحيانا ربعها و (قاطعته مجددا) وباغته بالسؤال الاول :

\\\\\\

*ألا تتفق معي بأن طريقة اللعب (3 ـ5 ـ2) التي تتبعها في المباريات هي سبب في انتقادكم وبعث القلق في أوساط القاعدة الجماهيرية لنادي المريخ ؟

من قال أنني ألعب بطريقة (3ـ 5 ـ2) هذا افتراض خاطئ ومعلومة غير صحيحة أنا لا ألعب بطريقة (3ـ 5 ـ2) وأي شخص في ذهنه هذه المعلومة عليه أن يصححها فورا حتى لا يبني على أمور غير صحيحة وبالتالي يطلق أحكام غير صحيحة.

*دعك منهم ومن افتراضتنا غير الصحيحة و (صحح) المعلومة أنت وأكشف لنا عن طريقة اللعب التي تتبعها؟

أنا ألعب بطريقة (3ـ1ـ4ـ2) وهذه الطريقة لا علاقة لها بطريقة (3ـ5ـ2) التي يتحدث عنها الإعلام ويتحدث عنها البعض حتى أصبح الجميع لديه قناعة أننا نلعب بطريقة (3ـ5ـ2) ، نحن نتبع طريقة حديثه في علم التدريب وتوفر مزايا دفاعية وهجومية لا توفرها طريق (4ـ4ـ2) التي يطالبني البعض بالرجوع إليها.

*وهل يمكن أن نتعرف على المزايا في طريقة لعبك (3ـ4ـ1ـ2) حتى لا نطالبك بالرجوع الى (4ـ4ـ2)؟

طريقة اللعب التي نتبعها وبدون الدخلو في تفاصيل كثيرة تجعلنا ندافع بـ 6 لاعبين عندما تكون الهجمة علينا ونهاجم بـ 5 لاعبين عندما تكون الكرة معنا ، هذا باختصار شديد ما أريد أن أوضحه وليس كل الأمور الفنية يمكن أن تكون متاحة في الإعلام نحن نلعب بصورة ممتازة وعليكم أن تحكموا علينا بعد مرور وقت تكون فيه الخطة واضحة للاعبين لأننا وصلنا مرحلة متقدمة في تمرس اللاعبين على طريقة اللعب هذه.

*تتحدث عن أنك تدافع بـ 6 لاعبين عندما تكون الهجمة عليك ولكن الخوف نبع أصلا بسبب الفراغات الكبيرة في خط الدفاع ؟

لا توجد فراغات في الدفاع ولكن طريقة اللعب في طريقها إلى الهضم وكل المباريات التي أنت شاهدتها مباريات إعدادية للاستحقاقات التنافسية ، وهل تعتقد بأنني يمكن أن ألعب بنفس الطريقة في المباريات التنافسية هذا غير صحيح نحن سنلعب المباريات التنافسية بصورة صارمة وتدخل الكثير من الأمور التجارية في الأداء الفني باعتبار أنك تلعب لتحقيق نتيجة إيجابية والخروج بالانتصار ولكن في المباريات الإعدادية أيا كان وزنها يكون التجريب على مستوى العناصر حاضرا وهو ما أتبعاناه في المباريات الاعدادية السابقة.

*هناك ملاحظة أخرى على الأداء الدفاعي وتتمثل في وظيفة المحترف النيجيري كونلي وهو المتخصص في خانة قبل الدفاع (الليبرو) ولكنه يلعب على اليمين ورغم ذلك يصحح أخطاء بقية المدافعين لماذا لا يلعب في خانته الأساسية ليبث الاطمئنان أكثر؟

هذا سؤال جيد جداً ، كونلي يجيد خانات الدفاع الثلاث يمكن أن يؤدي في قلب الدفاع وعلى اليسار وعلى اليمين بمستوى واحد ولكن هذه الميزة لا تتوفر لصلاح نمر وباسكال مثلا وهما يجيدان اللعب في قلب الدفاع لذلك أنا قمت بتوظيف كونلي على اليمين حسب الحاجة الفنية وكما تعلم كل مدرب يضع التشكيلة حسب الوظائف ومتطلبات العمل الفني للمجموعة ككل وحقيقة سمعت هذا السؤال كثيرا وأتمنى أن تكون الإجابة مقنعة للجميع.

*ويتحدث البعض أيضا عن توليف محمد عبد الرحمن على الطرف الأيمن في وجود أطراف متخصصة؟

محمد عبد الرحمن والسماني ليست أطراف دفاعية بالمعنى التقليدي هذه أطراف هجومية وكل من تابع مبارياتنا الإعدادية يمكن أن يقف على حقيقة أن محمد عبد الرحمن ظل يهاجم من الجهة اليمنيى وينصع الفرص بل ويسجل الأهداف وأنا لا أريد أن أتحدث مجددا عن الخطة ولكن أريد أن أؤكد بأن الأطراف المريخية هي أطراف هجومية وليست دفاعية.

*توقع الجميع أن تلعب مباراتي الاتحاد السكندري بالتشكيلة الاساسية لأن الاستحقاقات التنافسية على الأبواب وهو عكس ما شاهدناه في بورتسودان ؟

أنا احتاج لعدد كبير من اللاعبين ، الحد الادني للاعبين الذين يجب ان يكونوا في قمة الجاهزية 17 لاعبا في قمة الجاهزية الفنية والبدنية والذهنية وفي مستوى واحد واذا نظرت للخارطة التنافسية تجد ان هذا العدد نفسه قليلا ، الفريق سيؤدي في المنافسة المحلية وسيخوض مباريات شاقة وقوية في البطولة الافريقية وسيبدأ بعد ايام بالبطولة العربية بالاضافة لكأس السودان ، هذه الاستحقاقات تحتاج الى وفرة من اللاعبين وبالتالي مباراتي الاتحاد السكندري كانت فرصة لتجريب كل الاحتمالات الواردة في عناصر التشكيلة لاننا نتحسب للظروف والغيابات والاصابات والايقافات وهذه واحدة من العوامل المرافقة لكرة القدم في كل مكان.

*ولكن المنطق يقول (اتاحة الفرصة في مباراتي الاتحاد السكندري للتشكيلة الاساسية التي ستبدأ بها الاستحقاقات التنافسية حتى تقف على مستوى الجاهزية البدنية بعد ان تلعب المجموعة المختارة الـ 90 دقيقة كاملة) ومن ثم يمكن العودة لتجريب الاحتمالات البديلة حتى لو كان ذلك في المباريات الرسمية والتي يلجأ اليها المدربين بعد تأمين النتيجة (مثلا)؟

انا لا اجهز الفريق لمباراة واحدة فقط انا اجهز الفريق ليؤدي موسما كاملا وبالتالي يجب ان انتهز فرصة المباريات الاعدادية لتجريب كل الاحتمالات الواردة والاتحاد السكندري فرصة لا تعوض باعتبار ان الفريق يؤدي بنفس الطريقة التي تؤدي بها الفرق الافريقية في المنافسة القارية و حتى اجواء المباراة كانت شبيهة بتلك التي نعيشها في الاستحقاقات التنافسية القارية وبالتالي مباراة بورتسودان كانت فرصة مواتية كي نختبر احتمالات كثيرة يمكن ان نلجأ اليها حالة حدوث اي طاريء اثناء الموسم وهذا هو  المنطق الذي بنينا عليه منطقنا الفني واتبعنا من خلاله خطتنا لتجهيز اللاعبين ومنح الفريق جرعة اعدادية كبيرة تساعدنا في الوقوف على كل اوضاعنا واحوالنا في حالة اكتمال التوليفة الاساسية التي سنعتمد عليها او تلك التي يمكن ان نلجأ اليها في حالة اي غيابات او ايقافات او اصابات ونتمنى ان يتفهم الجميع الامور على هذا السياق.

*مستر هاي هناك من يتحدث عن ضعف اللياقة البدنية للاعبي المريخ وأن توليفة واحدة لن تستطيع اكمال المباراة لذلك يتم الدفع بأكبر عدد من اللاعبين في المباراة الواحدة ؟

لياقة لاعبي المريخ عالية جدا وأنا سعيد بالمستوى البدني الذي ظهر به الفريق خلال المباريات الاعدادية والمعسكر الاعدادي استطعنا من خلاله ان يجهز عناصر الفريق بالصورة المثلى ولكن واحدة من الافتراضات الخاطئة التي اتحدث عنها (افتراض) ضعف لياقة لاعبي المريخ ولا أدري من فرض ذلك وإذا أردت ان ارد عليك عمليا اعيدك الى مجريات مباراة الفريق الاخيرة امام الاتحاد والتي لعبنا فيها بتوليفة واحدة عدا تغيرات محدودة في آخر زمن اللقاء ، والسؤال هل انخفضت لياقة لاعبي المريخ في الشوط الثاني ، أم ان المريخ كان هو صاحب المجهود الأوفر ، تفوق المريخ في شوط اللعب الثاني وسيطر على المباراة وصنع الكثير من الفرص والتي كانت كفيلة بخروجه منتصرا بعددية كبيرة من الاهداف وهذا الاداء الرائع والمتميز في مباراة الاتحاد السكندري في شوط اللعب الثاني ينفي تماما افتراض ان لياقة لاعبي المريخ غير جيدة.

\\\\\\\\\\\

رئيس النادي دعمنا معنويا وتعهد بتوفير الأجواء المناسبة للعمل

*جمعتك جلسة مطولة مع رئيس النادي هل يمكن أن نطلع على مخرجات بعض هذا الاجتماع من المسموح له بالنشر ؟

حقيقة كانت هناك امور كثيرة يجب ان ننقاشها مع رئيس النادي وقد طرحنا عدد من الامور على طاولة الحوار وكانت جلسة مثمرة للغاية واهم ما فيها ان الرئيس ابدى الرضا التام عن الاداء وطالبنا بالمزيد من التجويد وقدم لنا دعما معنويا كبيرا خلال المرحلة المقبلة وتعهد بتوفير كل المعينات حتى يستطيع الجهاز الفني اداء دوره على الوجه الاكمل.

*هذه بشريات جيدة يفترض ان تكون دافعا للعمل؟

بصراحة شديدة رئيس نادي المريخ دائما حريص على تجويد العمل وتهيئة الاجواء المناسبة التي تدعم الايجابيات ونحن لا زلنا في بداية الطريقة وقد تحدثنا خلال اللقاء عن الخارطة التنافسية وتحضيرات الفريق لمباراة جيبوتي ومن ثم الدخول في اجواء التنافس المحلي بالدوري الممتاز.

*وماهو تصورك للقاء بطل جيبوتي؟

كل المنافسات نعمل للحصول عليها وانا كمدرب اعمل من اجل الانتصار واي مدرب يعمل من اجل الانتصار ولا يوجد مدرب على وجه الارض يرضى بالخسارة او يقبل بها مهما كانت الظروف واتمنى ان يعلم الجميع هذه الحقيقة.

\\\\\\\\\

جماهيرية المريخ من أهم أسباب حضوري للسودان

* هل ترى في الضغوط الإدارية والجماهيرية عائقاً لك في العمل الفني؟

ـ العكس صحيح الجمهور هو روح كرة القدم وقلبها النابض واي مدرب يتمنى ان يشرف على فريق يتمتع بقاعدة جماهيرية كبيرة مثل المريخ كما أن الضغوط في كرة القدم أمر طبيعي جداً وهي من الطموحات الكبيرة وعشق الانتصار والعشم في البطولات ولكن الخوف دائماً من الضغوط النابعة من المعلومات الخاطئة تلك هي الضغوط المزعجة وبمعنى أكثر وضوحاً هناك ضغوط ايجابية تساعد على ايقاع العمل الفني السريع والتجويد ولكن هنالك ضغوط سلبية قائمة على معلومة خاطئة وتتبنى آراء خاطئة هذا تكون لها آثار سلبية كثيرة.

* من خلال معايشتك للمريخ قبل الاشراف المباشر على الفريق في الموسم الماضي ومعايشتك له بعد الاشراف الكامل هل الضغوط الجماهيرية في نادي المريخ ايجابية ام سلبية وماذا تريد أن تقول لتلك القاعدة العاشقة والمتلهفة للانتصارات والبطولات؟

ـ لا اذيع لك سراً اذا قلت ان واحد من أهم اسباب حضوري تدريب المريخ هو تلك القاعدة الجماهيرية الكبيرة واي مدرب يفضل العمل مع الاندية الجماهيرية لانها تخلق اجواء جيدة وللمريخ قاعدة متطلعة الانتصارات والبطولات ومتفاعلة بصورة رائعة مع الفريق والاحداث الفنية وانا حقيقة سعيد بتلك الأجواء واتمنى ان لا تصل معولمات خاطئة من الاعلام أو أي جهات عن ما يدور في العمل الفني لان هذا الجمهور الذي يعشق الانتصارات والبطولات يكره أيضاً الخسارة والتواضع الفني وهذه غريزة في كل جماهر كرة القدم على مستوى العالم.

* هل يمكن أن توعد تلك الجماهير بالبطولات الكبيرة خاصة البطولة القارية؟

ـ نوعد الجماهير بالعمل والتفاني من أجل كل البطولات المطروحة ونؤكد لها بأننا سنعمل من أجل الانتصارات ونحن لنا دور وتلك الجماهير لها دور تتمثل في مؤازرة اللاعبين والوقف خلفهم في كل المباريات.

* ما هو رأي في البنيات التحتية لنادي المريخ؟

ـ حقيقة أنا مبهور وفخور في نفس الوقت لتلك البنيات التحتية وأعتقد بأن مجلس إدارة نادي المريخ أنجز عملاً كبيراً في هذا الجانب ووفر للنادي ملعباً ضخماً له أثر معنوي كبير في تحقيق الانتصارات وتوفير الدوافع الحماسية التي تحول مباريات الفريق على ملعبه إلى كتلة من الحماس تؤثر سلباً على معنويات أقوى الخصوم التي يمكن أن تواجه المريخ على ملعبه.

 

 

اكتب تعليقك