الإثنين , 10 ديسمبر 2018
الرئيسية » حوارات » كاسونجو: أملك عدداً من العروض وأرحب باللعب في الدوري السوداني

كاسونجو: أملك عدداً من العروض وأرحب باللعب في الدوري السوداني

(الزعيم) تحاور أخطر لاعبي الاتحاد السكندري

كاسونجو: أملك عدداً من العروض وأرحب باللعب في الدوري السوداني

مسئولي السكندري هم من سيحددون وجهتي وأنا جاهز للعب في أي مكان

أعرف المريخ وسعيد بما وجدته من ترحاب من الوالي وجماهير النادي

قابلت وفد الأحمر نوفمبر الماضي وتابعت مفاوضات الأدهم وأتمنى نجاحه

حسن بشير

 تصوير/ كولا

الوصول لغرفته بفندق (كورنثيا) أمر صعب للغاية، لا سيما في ظل الضوابط الصارمة التي كانت مفروضة من الجهاز الإداري الخاصة بنادي الاتحاد السكندري والذي ظل يراقب حركة الدخول والخروج لمقر إقامة الفريق جيداً، ويسأل عن أي شخص غريب يسال عن الطاقم الفني او اللاعبين، رغم كل ما ذكر سلفاً إلا أن حرصنا كان كبيراً على ضرورة الجلوس مع اللاعب الكنغولي كاسونجو كابونجو والذي يشغل حالياً بال الكثير من الأندية الافريقية والعربية وغيرها، الحديث الكثير عن رغبة الاتحاد السكندري في بيع اللاعب المذكور، إلى جانب العروض المطروحة على طاولته كلها كانت ضمن التساؤلات التي عرضناها على (كابونجو) الذي رحب بنا بحميمية كبيرة رفقة زميله الذي كان موجوداً معه الزامبي تشاما، فإلى التفاصيل:

\\\\\\

# مرحب بك في الخرطوم؟

_ مرحباً بكم، وأنا سعيد للغاية بما وجدته من ترحاب في الخرطوم، والأجواء هنا أكثر من رائعة وأتمنى أن تكون الزيارة التي قام بها النادي ناجحة ومنحت الفائدة سوي لنا في الاتحاد أو لكم في المريخ.

# هل ترددت في الحضور إلى هنا رغم الإجازة الممنوحة لك؟

_ لم أتردد اطلاقاً في الحضور وكنت أتواصل مع إدارة النادي وحرصت على التوجه فوراً إلى الخرطوم للمشاركة في هذه الاحتفالية، ورغم عدم حضوري للمواجهة الأولى إلا أنني شكلت تواجداً كما تعرفون في المباراة الثانية وآزرت زملائي من خارج الملعب وكنت سعيداً بحجم التنافس الذي كان موجوداً داخل الملعب.

# الكثيرون استغربوا من عدم مشاركتك؟

_ الإطار الفني منحني إذن خاص وذلك نسبة للعمل الكبير الذي قمنا به خلال الفترة الماضية، وشاركت في عدداً من الاستحقاقات خلال  الدورة الأولى من الدوري المصري وحالياً لدينا استحقاقات أيضاً خلال الفترة القادمة وهو الأمر الذي يجعلني أيضاً متحفزاً من أجل اكمال المشوار والمضي إلى الأمام لا سيما في ظل الطموح والإرادة الموجودة والتي دوماً ما تكون محفزة لمزيد من العمل.

# هل تعاني من أي مشكلة أو إصابة؟

_ لا لا .. هذا الأمر غير دقيق اطلاقاً، أنا سليم والحقيقة هي التي ذكرتها أنا حالياً في اجازة واذني سينتهي بمجرد وصولي رفقة الفريق إلى القاهرة وبعدها سأتدرب مع زملائي بصورة عادية ولن تواجهني أي مشكلة في اللعب متى ما استعان بي الطاقم الفني والذي هو من يحدد مشاركتي من عدمها مع الفريق خلال الاستحقاقات القادمة.

# ماهو انطباعك عن الزيارة الأخيرة للسودان؟

_ بصراحة أكثر من رائعة ، الشعب هنا يقصد (الخرطوم) يعشق كرة القدم ودوماً ما يكون مهتماً بالمباريات التي تلعب سواء للأندية الكبيرة مثل المريخ، أو الأخرى كذلك، وبالنسبة لي توقعت أن يكون هناك حب وشغف كبير للكرة في السودان خاصة وأن الاندية تبذل أقصى جهدها في سبيل التعاقد مع أجهزة فنية وأسماء أجنبية تعينها في مشوارها سواء على الصعيد المحلي أو الأفريقي، وعموماً أنا أعلم تماماً بحجم التحديات التي تواجه الأندية هنا.

# وماذا عن المريخ؟

_ ناد كبير وعريق، يضم في طياته مجموعة من الأسماء واللاعبين المميزين وبلا شك المريخ جزء من البطولات الأفريقية الكبيرة وظل اسمه يتردد في بطولة الأبطال، عموماً هذا النادي معروف بالنسبة لي ولأي لاعب.

# تبدو معجباً به؟

_ بلا شك، لاقيت منه ترحاباً كبيراً من الجماهير ورئيس النادي جمال الوالي، وكل الفئات التي تنتمي إلي النادي قابلناها خلال زيارتنا ولذلك كان من الطبيعي أن يكون هناك ود بيننا وعموماً علاقتي بالمريخ ليست جديدة وهناك الكثير من الكواليس التي جرت خلال الفترات الماضية.

# ماهي هذه الكواليس؟

_ مثلاً في العاصمة المصرية القاهرة، وعندما حضر وفد المريخ الذي كان يضم كل من المهندس خالد عزيز وأيضاً مدير الكرة بنادي المريخ حالياً حاتم عبد الغفار قابلتهم رفقة اللاعب عاشور الأدهم، والحقيقية أن المقابلة ورغم أنها لم تكن مرتبة إلا أنني خرجت منها باعتبار جيد عن هذا النادي وعن طموحاته ورغبته في تحقيق النجاح خلال البطولات التي يشارك فيها وبصورة عامة بالنسبة لي كنت سعيداً خاصة وأن عاشور الأدهم يعتبر من الأسماء المقربة إلى وأتمنى أن يحقق نجاحاً خلال تجربته الحالية مع نادي المريخ.

# وفد المريخ وقتها ألم يفاوضك؟

_ لا لا .. الجلسة لم تكن مرتبة، والصحيح أنهم حضروا من الخرطوم لاكمال مهمة معينة وقتها وكانت هي التفاوض مع اللاعب عاشور الأدهم وإدارة النادي وأظنهم نجحوا في ذلك بعد اكمال اجراءات التعاقد وأنا كنت أتابع الاخيرة وأدرك أنها ستنجح خاصة في ظل رغبة اللاعب والمريخ وهو الأمر الذي أدى في النهاية إلى اطلاق سراح الأدهم عبر الإعارة إلى المريخ.

# الأحمر يرغب في خدماتك ؟

_ ما أعلمه أنني أمتلك عدداً كبيراً من العروض ووكيلي وإدارة النادي يمكن أن تتحدث عن هذا الأمر بصورة أكثر تفصيلاً.

# المؤكد أن الدوري السوداني يمكن أن يكون وجهتك؟

_ أرحب باللعب في الدوري السوداني وأعتقد أنه يضم أندية على مستوى عال المريخ والهلال وغيرها من الأندية الصاعدة أيضاً، أعلم أن الكرة السودانية لديها تحديات والفرق ترغب في تقديم مستويات فنية عالية خاصة على الصعيد الأفريقي وبصورة عامة إذا ما قدر لي اللعب في الدوري السوداني فأنني وقتها سأكون جاهزاً لهذا التحدي.

# الأهلي والزمالك يتصارعان حولك ايضاً؟

_ لدي عدد من العروض من أندية مصرية وهناك عروض من الامارات والصين وتركيا والسودان وعدد من الدول وفي النهاية الكلمة كما أشرت لكم مع مسئولي نادي الاتحاد السكندري وهم من سيحددون وجهتي بالاتفاق معي.

# أخيراً ماذا تود أن تقول؟

_ أشكركم على حسن الاستقبال وعلى الضيافة والترحاب الكبير الذي وجدناه في السودان، الجماهير هنا كما أشرت تعشق كرة القدم وترغب في الاستمتاع باللعب الجميل وبصورة عامة أنا سعيد للغاية بما وجدناه من حب وتقدير كبير وأتمنى أن تتواصل مثل هذه الزيارات في القريب العاجل.

 

اكتب تعليقك
Print Friendly, PDF & Email