الأحد , 28 مايو 2017
الرئيسية » مقالات » حائط صد - محمود الدرديري » الحل بين يديك ياوالى

الحل بين يديك ياوالى


*الدعم الكبير الذى اظهره رئيس النادى السيد جمال الوالى للمدرب الالمانى انتونى هاى.بالإضافة للاخبار التى تحدثت عن وجود (محاولات إنقلابيه) على المدرب الالمانى تؤكد ان هنالك اشياء تدور فى الخفاء تستهدف إبعاد المدرب لا سباب لاعلاقة لها بالواقع والمنطق
*وإظهار رئيس النادى (كامل دعمه) للمدرب الالمانى فى هذا التوقيت يُحسب للسيد الرئيس المطالب بإغلاق كل الابواب امام (عشاق التغيير) الذين يزداد نشاطهم فى اوقات غريبه من كل موسم دون مراعاة لمصلحة الكيان وفريق كرة القدم الذى دائماً ما يُستخدم (كغطاء) لتمرير افعالهم
*ماحدث هذا الموسم من إعداد نموذجى وإجتهاد واضح من مجلس المريخ فى تجهيز فريق الكرة للموسم الجديد يجب ان يُقابله (حرص إدارى) على الإستقرار وحسم كل اشكال الفوضى التى تظهر داخل إطار الفريق او خارجه
*والجميع يعلم ان اى حديث سالب عن المدربين لا ياتى (محض صدفة) وكثيراً ما كان هذا الامر عبر ترتيب يستهدف إبعاد اسماء بعينها من دفة القيادة الفنية للفريق من خلال التركيز على السلبيات فقط وغض الطرف تماماً عن اى إيجابيات مهما كان حجمها
*الان سادتى يقف جميع اهل المريخ على اعتاب موسم جديد ملئ بالاحلام والتطلعات المحليه والافريقيه وهو حق مشروع لامة عاشت افراح الإنتصارات كثيراً وتذوقت طعم البطولات الخارجيه
*والحفاظ على الإستقرار الفنى مسئولية كل اهل القبيلة الحمراء وعلى مجلس المريخ تقع كامل المسئوليه فى التمسك بالجهاز الفنى وتوفير الاجواء المثالية لكى يُقدم كل ماعنده لفريق كرة القدم
*لا يهمنا من يرضى عن المدرب ومن هو ساخط عليه.بقدر ما يهمنا ضرورة إعطاء كامل الفرصة للجهاز الفنى من اجل تقديم (كتابة) ومن ثم تاتى المحاسبة فى نهاية الموسم بدلاً من التعامل والتقييم بالقطعة
*جربنا كثيراً (الإستعجال فى الاحكام) والتاكيد على فشل الاجهزه الفنيه قبل ان تاخذ فرصتها فى تقديم كل ماتمتلكه من إمكانيات وافكار تدريبية ولم نحصد سوى السراب والفشل
*فماذا يُضيرنا لو حاربنا كل مظاهر (السيطره) فى كوكب المريخ لمرة واحده فقط وإنتظرنا النتائج
*والسيطرة التى اعنيها تتعلق (بالإيمان التام) من مجالس المريخ بكل مايصدر من احكام على الاجهزه الفنيه من جانب شخصيات بعينها تعتقد انها الوحيده التى تفهم كرة القدم فى هذا الكون
*خسرنا الكثير من الاسماء التدريبية التى تحمل شهادات لايحلم هؤلاء المنظراتيه (باخذ صور تذكاريه) بجانبها.ورغم ذلك منحوا انفسهم حق إنتقاد خبراء تشهد قاعات الفيفا بتمييزهم الاكاديمى
*لسنا باوصياء على احد.ولكن بكل صراحه قد اصابنا الملل من هذه المسرحيات المتكرره بطريقة سخيفة يستطيع اصغر مشجع ان يسرد تفاصيلها دون ان يُخطئ من شدة تكرارها وسيطرتها التامه على المشهد المريخى
*وعلى مجلس المريخ وتحديداً السيد الرئيس تقع كامل المسئولية فى المحافظة على مجهوداتهم طيلة الفترة الماضية والاموال الكبيرة التى صُرفت فى المعسكرات وإعداد الفريق لما هو قادم من تحديات
*فلا يُمكن لشخص عاقل ان يتخيل مواصلة مجلس المريخ للفرجة على ضياع المعسكرات والاموال والبداية (من الصفر) مجدداً عبر إقالة الجهاز الفنى إرضاء لفئة (تتظاهر) بالبحث عن مصلحة المريخ وهم ابعد مايكونوا من هذا الامر عبر تصرفاتهم التى توضح نواياهم
*ولا يُمكن لاى شخص ان يُقنع اصغر مشجع ببحثه عن مصلحة الكيان وهو يحاول جاهداً ضرب الإستقرار الفنى فى مقتل عبر تثبيت اراء سالبة فى حق الجهاز الفنى
*الان الكرة فى ملعب مجلس المريخ وتحديداً رئيس النادى السيد جمال الوالى المطالب بتطبيق (دعم المدرب) على ارض الواقع من خلال توفير الحماية المطلوبة.وإطلاق يده فى كل مايخص إدارة فريق كرة القدم
*والعشم كبير فى تحقيق المطلوب والمحافظه على الجهاز الفنى بوجود السيد حاتم عبدالغفار مشرفاً على فريق كرة القدم وهو شخصية غنية عن التعريف بكل تاكيد وننتظر منها الكثير فى قادم الايام باذن الله تعالى
فى السنتر
*غاب القطاع الثقافى بنادى المريخ عن الإحتفال بذكرى الإستقلال على مسرح نادى المريخ.ولكن كان شباب التراس اوليمبوس مونس ورواد نادى المريخ فى الموعد عبر تنسيق إحتفاليه جميله بهذه المناسبة
*وكما ذكرت فى عدد من المقالات السابقة ان القطاع الثقافى بنادى المريخ اصبح (موسمى فقط) ولا يظهر إلا فى المناسبات الرسمية.وهذه المره شكل غياب حتى فى اهم المناسبات الرسمية.والامر محول لمجلس الإدارة من اجل تدارك الخلل فى هذا القطاع
*مازال الصبر موجود ونحن ننتظر ظهور (اخبار جديدة) عن عقد الشركة الصينية وتحديد موعد لتوقيع العقود حتى لايُصبح الامر مجرد سراب وينضم لركب المواضيع المهمله والتى وصلت مرحلة (الموت)
*سمعنا الكثير من الضجيج فى قضية شرف شيبوب والتاكيد على مواصلة الامر حتى اخر المراحل.وسمعنا الكثير من البشريات عن عقد الشركة الصينية وعاشت الجماهير الحمراء فى الاحلام بمستقبل مريخى باهر ولكن بدأت هذه البشريات وبكل اسف تتلاشى كما بدأت دون ان تُسفر عن شئ
*سننتظر لنرى ماسيحدث فى هذه الملفات المهمه.ونتمنى ان تخيب توقعاتنا ويتحرك مجلس المريخ من اجل حسم هذه الامور العالقة إنتصاراً لاحلام جماهيره
اخر الكلام
متى تُصبح الاحلام حقيقة؟

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الموقع باستضافة المستضيف العربي: www.arabnas.com
%d مدونون معجبون بهذه: