الأحد , 28 مايو 2017
الرئيسية » متابعات » جبرة قدرات السماني والصاوي والغربال العالية دفعتنا للتفكير في طريقة 3/5/2

جبرة قدرات السماني والصاوي والغربال العالية دفعتنا للتفكير في طريقة 3/5/2

الكابتن فاروق جبرة يدلي بالمثير: القدرات العالية للسماني الصاوي ومحمد عبد الرحمن دفعتنا للتفكير في طريقة 3/5/2

شمس الدين الأمين :الصدي

رأى الكابتن فاروق جبرة المدرب العام للمريخ في تصريحات أدلى بها لصحيفة الصدي الرياضية أن فريق الكرة يتقدم يومياً إلى الأمام، لكنه عاد وأشار إلى أنه من السابق لأوانه الحديث عن وصول المريخ إلى كامل الجاهزية الفنية والبدنية، لافتاً إلى أن الجهاز الفني مازال في مرحلة تصحيح الأخطاء، وبعد ذلك سيركز على التشكيل الثابت وطريقة اللعب التي سيعتمد عليها الفريق في الموسم الجديد، مؤكداً أنهم مازالوا يختبرون المزيد من العناصر، مؤكداً أن الفرصة ستكون سانحة أمام الجميع في المرحلة المقبلة.
قال فاروق جبرة إنهم عملوا على تنفيذ البرنامج الإعدادي الذي وضعوه مسبقاً بطريقة حرفية حيث انطلق الإعداد في الخرطوم في ذات التوقيت المعلن قبل فترة ليست بالقصيرة، وبعد ذلك سافر المريخ إلى أنطاليا في نفس التوقيت المحدد مسبقاً برغم المصاعب التي كانت تهدد تلك الرحلة، وأشار جبرة إلى أن المريخ استفاد من معسكري أنطاليا والدوحة، وتقدم الفريق بصورة واضحة باتجاه اكتمال الجاهزية الفنية والبدنية، بيد أنه عاد وأشار إلى أن هناك العديد من الأخطاء التي يجب علاجها على وجه السرعة قبل انطلاقة الموسم الجديد، مبيناً أن الطريقة التي لعب بها المريخ في الدوحة والعناصر التي اعتمد عليها الجهاز الفني ليست نهائية، لأنهم لا يستعجلون الوصول إلى القائمة النهائية أو طريقة اللعب طالما أن هناك العديد من العناصر المجتهدة والراغبة في الوصول إلى التشكيلة الأساسي من باب دعم الاجتهاد والمنافسة بين العناصر.
انسجام تام مع هاي
أشاد فاروق جبرة بالتعامل الراقي من قبل الالماني أنتوني هاي المدير الفني للمريخ مع طاقمه المعاون ومع جميع اللاعبين، مشيراً إلى أنه يناقش كل صغيرة وكبيرة مع المدير الفني الذي يستشيره في الخيارات ويشركه في اتخاذ القرار، وتابع: هاي يستشيرني في كل صغيرة وكل كبيرة ويستمع لي جيداً وأعتقد أن هذا الانسجام التام سينعكس إيجاباً على فريق الكرة، وسيجعله يقدم أفضل ما لديه في الموسم الجديد، أعي الدور المطلوب مني كمدرب عام، ولا أدعي أنني صاحب صلاحيات كاملة في وضع التشكيل والتبديل، لأنني أعرف حدودي جيداً، وأقدم رأيي بكل احترام وتقدير للمدير الفني، وأشهد له انه ظل يستمع إلينا جيداً ويتعاون معنا بلا حدود، ونتاج هذا التعاون هو التقدم الكبير في درجة جاهزية الفريق للموسم الجديد.
لم نستقر على طريقة اللعب بعد
قال فاروق جبرة إنهم لم يستقروا على طريق اللعب التي سيعتمد عليها المريخ في الموسم الجديد بعد، وأضاف: اختبرنا أكثر من طريقة لعب، ولعبنا بطريقة 4/4/2 و3/4/3 في مباريات الدوحة، وانتوان هاي يعتقد أن هذه الطريقة هي الأنسب للفريق، لكن كل الاحتمالات واردة، وأشار فاروق جبرة إلى أن القدرات العالية للسماني الصاوي ومحمد عبد الرحمن على الأطراف ودورهما كمفاتيح لعب مؤثرة في الأداء الهجومي للمريخ هي التي فرضت عليهم الاعتماد على طريقة 3/5/2 و3/4/3 لأن السماني ومحمد عبد الرحمن منحا دفعة قوية للأداء الهجومي للفرقة الحمراء، وكرة القدم الحديثة تعتمد بدرجة كبيرة على صناعة اللعب من الأطراف، لأنه أفضل من صناعة اللعب من عمق الملعب، ونفى جبرة أن يكون عدم وجود أطراف دفاعية فاعلة وصريحة هو الذي دفعهم للانسحاب من طريقة 4/4/2، مبيناً أن الخيارات موجودة للطريقتين، لكن وجود السماني ومحمد عبد الرحمن يجعل من المريخ قوة هجومية ضاربة.
التحدي الأكبر
رأى فاروق جبرة أن المريخ لم يعان مطلقاً من الخيارات المطلوبة لتنفيذ أي طريقة لعب، بل كانت الخيارات متوافرة ومتقاربة المستوى بصورة صعبت كثيراً من مهمتهم في اختيار التشكيل الأساسي غير ذات مرة، بيد أن جبرة عاد وأشار إلى أن المعاناة في اختيار التشكيل أفضل بكثير من المعاناة في توفير أي عدد يكمل التشكيلة مثلما كان يحدث للمريخ في الموسم الماضي، ونوه جبرة إلى أن أكبر تحد واجههم تمثل في الوصول بالفريق إلى مرحلة الانسجام والتفاهم بعد أن وصل غالبية النجوم الجديد إلى التشكيل الأساسي، مشيراً إلى أنهم نجحوا في هذا التحدي بعد عمل شاق وعسير، وأصبح المريخ الآن يؤدي بدرجة عالية من الانسجام والتفاهم، وكأن هذه المجموعة لعبت مع بعضها لسنوات وليس لأيام معدودات، وأبان جبرة أن فترة الـ(41) يوماً بأنطاليا والدوحة شهدت عملاً فنياً على مستوى عالٍ، وأضاف: هي فرصة لنشكر اللاعبين الذين كانوا في قمة الاجتهاد والتعاون، واستجابوا لكل التدريبات الشاقة والعنيفة، وأظهروا رغبة كبيرة للاستفادة من فترة الإعداد، الأمر الذي جعلنا ننجز كل هذه المهام الصعبة في وقت وجيز.
أمر طبيعي
اعتبر فاروق جبرة غضب بعض اللاعبين لعدم حصولهم على فرصة المشاركة في التشكيل الأساسي، أمرا طبيعيا، وقال إن التشكيلة لا تسع أكثر من 11 لاعباً، وهذا العدد لا يرضي كل اللاعبين الموجودين في كشوفات الفرقة الحمراء، لكن نصيحة خاصة مني للاعبين، عليهم ألا يغضبوا وألا يستعجلوا، وأضاف: المريخ يقاتل في أربع جبهات، وهذا العدد الموجود في الكشوفات لا يكفي لمقابلة هذه التحديات، وبالتالي الطبيعي أن يكون الجهاز الفني بحاجة لمجهودات جميع اللاعبين الموجودين في الكشوفات، فقط على أي لاعب أن يكون في قمة جاهزيته حتى إذا ما أتته الفرصة يغتنمها بالشكل المطلوب.
وقال جبرة إنه سعيد لغضب بعض اللاعبين بسبب عدم المشاركة، لأن اللاعب الذي يغضب هو الذي يشعر بأن قدراته تؤهله للتشكيل الأساسي، وبالتالي فهو لاعب طموح إن لم يصل للتشكيل اليوم فسيصل غداً بكل تأكيد.
دعم قوي
توقع فاروق جبرة أن تمنح عودة علاء الدين يوسف في العاشر من يناير إلى جانب العودة القوية لراجي وفي الطريق أحمد ضفر دفعة قوية للمريخ في الفترة المقبلة، لأن هذا الثلاثي مؤثر لأبعد الحدود وسيدعم الخطوط الثلاثة بما يساعد المريخ على تقديم نفسه بصورة مميزة في الاستحقاقات الصعبة التي تنتظره ويوفر بدائل كافية تعين الفريق في المرحلة المقبلة، وأشار جبرة إلى أن راجي وصل إلى مرحلة متقدمة من الجاهزية وسيشارك في مقبل التجارب، لافتاً إلى أن فترة غيابه عن الملاعب كانت طويلة، لذلك فضل الجهاز الفني مساعدته في العودة بالتدرج المطلوب.
مباراتا السكندري آخر التجارب
قال فاروق جبرة أن المريخ لن يؤدي أي تجربة إعدادية قبل مواجهة الاتحاد السكندري، ولن يؤدي اي تجربة إعدادية بعد مباراتي السكندري أيضا، لأنه سينطلق مباشرة إلى الاستحقاقات الرسمية بالمشاركة في البطولة العربية، مبيناً أن المريخ سيتدرب في القلعة الحمراء الثلاثاء فقط، وبعد ذلك سيتدرب الأربعاء والخميس باستاد الخرطوم للتأقلم على العشب الصناعي، وبعد ذلك سيسافر إلى بورتسودان لمواجهة الاتحاد السكندري، ثم يعود ليلتقيه في تجربة ثانية في الخرطوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الموقع باستضافة المستضيف العربي: www.arabnas.com
%d مدونون معجبون بهذه: